2017/05/19 10:45
  • عدد القراءات 1159
  • القسم : ملف وتحليل

وفد "المحاصصة" البرلماني "الواسع".. والاستقبال "البائس"

بغداد/المسلة:

تسعى "المسلة" الى الحصول على رد برلماني عن "حقيقة" ما تداولته صفحات التواصل الاجتماعي عن ان وفدا "عريضا" من 13 نائبا من البرلمان العراقي، لم يجدوا في اجتماعهم خلال زيارتهم الى مصر في البرلمان المصري، سوى ثلاثة نواب كانوا في انتظارهم.

وتٌظهر صور تداولها ناشطون، الفرق "العددي" الشاسع بين الوفد العراقي المكون من 13 نائبا وعدد النواب المصريين الذين استقبلوهم وجلسوا معهم في الاجتماع، ما يعكس غياب التنسيق وقواعد البروتكولات في اللقاءات، وحجم التبذير في الإيفادات الرسمية.

وفي الوقت الذي يعاني فيه العراق من ضائقة مالية واضحة، تسعى الحكومة الى معالجتها، لا تزال ظاهرة إرسال الوفود "العريضة" مستمرة، دون احتساب النفقات والتبذير بالمال العام، من قبل نواب ومسؤولين بارزين.

وتفاعل النشطاء في تعليقات ساخرة، حول طريقة الاستقبال "البائسة" للوفد العراقي.

وأفادت تدوينة بان هذا العدد الهائل في الوفد، نتيجة طبيعية للمحاصصة، ومن كل حزب نائب، وهو امر يرهق ميزانية الدولة، فيما لو استمر النواب هذه الطريقة في الايفادات.

ولم يتسن لـ"المسلة" التأكد من صحة ما تداولته الصفحات التفاعلية على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

المصدر: المسلة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 4  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - علي
    5/19/2017 4:11:04 PM

    المفروض واحد يستقبلهم . علم فهم البرلمان العراقي .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (2) - يوسف حمدان
    5/19/2017 5:34:50 PM

    بالعافيه عليكم والله دمرتوا العراق بهاي المحاصصة البغيضه التي لا وجود لها في دساتير دول العالم كله ..برلمانيين قشامر واحدهم مثل خنزير رايح يمثل العراق ؟؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - صالح
    5/21/2017 4:05:05 PM

    طيح الله حظكم وحظ المحاصصة الي خربت العراق ودمرتة .. اكيد خزونة لان نوابنة كلشي ما يفتهمون



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com