2017/05/20 19:35
  • عدد القراءات 5842
  • القسم : ملف وتحليل

IIASS : تأييد واسع للعبادي .. والموصليون "يفضلّون" المحافظ الذي يختاره

بغداد/المسلة:  

قدّم الاكاديمي منقذ داغر من معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، نتائج بحثه الميداني ضمن مركز البحوث إياس IIA SS عن الوضع السياسي في العراق وميول المواطنين نحو زعمائهم، وتأثير المعارك التي تخوضها بلادهم ضد الإرهاب، لتنكشف حقيقة مذهلة وهي ان سنّة العراق ولأول مرة "ربما" في تاريخ العراق الحديث، يؤيدون زعيما شيعيا هو رئيس الوزراء حيد العبادي، بنسبة كبيرة.

غير ان المتابع للشأن العراقي لا يرى في الأمر "مفاجأة"، ذلك ان العبادي الذي حرّر المناطق السنية من داعش، ودعا الى العدالة السياسية والاجتماعية، ومعاملة "العراقي" على أساس "الوطنية" وليس "الطائفية"، كل ذلك جعل منه "زعيما وطنيا"، من دون عنوان "مذهبي" أو "طائفي".

وأشار البحث الأكاديمي الصادر من جهة مستقلة معروفة برصانتها، وحيادها وأكاديميتها ومهنيتها الى ان العراقيين "السنة"، "أكثر تفائلا"، و"اكثر ثقة" في رئيس الوزراء حيدر العبادي.

كما ان تحرير المناطق "السنية" من احتلال تنظيم داعش، جعل المواطنين هناك، "اكثر ثقة" في القوات العراقية.

وكان الباحث قد أجرى أربعة مسوحات، وعشرة مقابلات معمقة، للحصول على نتائج تقترب من الحقائق.

وبسبب السياسة الناجحة لرئيس الوزراء العبادي في مجال الأمن الذي أدى الى هزيمة داعش، الذي نكّل واضطهد السنة قبل الشيعة وبسبب سياسات المساواة، ومعاملة المكونات على أساس "المواطنة" ونبذ أي شعار "مذهبي" أو "مناطقي" يهمش طائفة دون أخرى، فان ذلك أدى الى انالموطنين العراقيين لاسيما في المناطق التي كان يحتلها داعش، يشعرون بان "الأمور تسير في الاتجاه الصحيح" كما توضح الخطوط البيانية المرفقة في هذا التقرير.

ومن تداعيات الإنجازات الكبيرة للعبادي، ان نحو 41 بالمائة سوف يشاركون في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وتقابلها نفس النسبة تقريبا بين العراقيين الشيعة، وهي نسبة كبيرة اذا ما قورنت بنسب المشاركة في دول العالم المختلفة حتى بين الديمقراطيات العريقة.

وسجلت نتائج الاستطلاع والبحث، درجة "تفضيل" كبيرة للعبادي بين العرب السنة في المناطق التي سيطر عليها داعش بلغت نحو 71 بالمائة.

فيما تقترب ذات النسبة في المناطق التي يسكنها العرب الشيعة، بحسب وصف التقرير.

وأفادت النتائج بان السنة يؤيدون العبادي بنسبة 71 بالمائة، وهو ما يؤكد على ان العبادي الذي ينتمي الى الطائفة الشيعية بات "زعيما وطنيا"، صاحب شعبية كبيرة بين السنة والشيعة على حد سواء.

ومن تداعيات الإنجازات الكبير للعبادي انه أعاد ثقة المواطنين السنّة في القوات المسلحة العراقية حيث بلغت نسبة التأييد نحو 65 بالمائة، على عكس العلاقة السلبية التي كانت سائدة بين المواطنين السنة وأفراد الجيش العراقي والقوات الأمنية في حقبة الحكومة السابقة.

الى ذلك، فان الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية والحشد الشعبي في الموصل جعل أهالي الموصل يثقون بالعبادي بنسبة 66 بالمائة، ويؤيدون بانه هو الذي يجب ان يقوم بـ "تعيين محافظ لهم" .

 مصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 5  
  • 1  

( 7)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   6
  • (1) - iraq
    5/18/2017 7:32:21 PM

    الانجازات اللي حققهة العبادي مو قليلة و اذا كان الشعب منصف لن يتهاون في تأييد العبادي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   5
  • (2) - حارث عبد الرضا
    5/18/2017 8:00:41 PM

    نعم هذا متوقع ولهم الحق الاخوة السنة على هذا التفضيل لان العبادي كان صامدا مع القوات الامنية وتحمل الضغوط فحرر الارض



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   5
  • (3) - محمد زكي
    5/18/2017 8:02:24 PM

    صح… جهود متميزة... ومن العار ان احد ينكر موقف ودور العبادي في كل ماحصل من تحرير الاراضي والقضاء ع داعش



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (4) - سامر الطائي
    5/18/2017 8:04:24 PM

    هذه حقيقية واضحة لكن وهولاء السياسيين المضغوطين من الانتصارات ومنزعجين من انجازات حكومة العبادي لانها كشفت مواقفهم الحقيقية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (5) - قيس هاشم
    5/20/2017 5:37:36 PM

    انجازات العبادي واضحة ومعروفة للجميع وثبت قدرته وجدارته على تحرير الاراضي بسواعد ابطالنا من الجيش والحشد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (6) - شهد الخزعلي
    5/20/2017 5:39:01 PM

    الشعب العراقي كله يأيد الدكتور حيدر العبادي سواء كانوا كرد ام سنة ام شيعة لانه قدم انجازات كثيرة للشعب وافضلها هو قراره لتحرير الاراضي من بطش داعش الارهابي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (7) - نوفل الدراجي
    5/20/2017 5:40:27 PM

    خلي اهل الموصل والمناطق السنية يعرفون ناسهم زين ويعرفون منو الي دخل الهم الدواعش وخلاهم يعيشون بهالظلم ومنو الي حرر ارضهم وعرضهم من الدواعش حلو من نشوف الاهالي يقدرون انجازات العبادي وجيشنا البطل



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com