2017/08/12 11:00
  • عدد القراءات 4671
  • القسم : ملف وتحليل

الفكر الطائفي يشمت حتى بالمبدع في احتضاره

بغداد/المسلة:

ﺗﻮﻓﻲ ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ﺍﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﻋﺒﺪﺍﻟﺤﺴﻴﻦ ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺿﺎ السبت، 11 آب 2017، ﺑﻌﺪ ﺻﺮﺍع ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺮﺽ ﻓﻲ إﺣﺪى مستشفيات ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ ﻟﻨﺪﻥ.

وبدلا من ان يشارك الجميع في اغتنام هذه الفرصة للترحم على الفنان الكبير، والتذكير بإسهاماته الثقافية الرائدة، في منطقة خليجية محافظة كان فيها الفن والانفتاح على العالم، ضرب من الجنون، فان البعض راح ينكّل بالفنان الراحل خلال فترة مرضه، بسبب اختراق الطائفية للعقول والقلوب التي أصبحت المقياس لدى كثيرين للحكم على الاحداث والأشخاص.

ولم يكن ذلك الا بسبب الفكر الديني المتطرف الذي لايزال يوجّه الكثير من الناس، وما ينتجه من فتن طائفية ومذهبية.

ورصدت "المسلة"، تدوينات مسيئة بحق العديد من الفنانين المعروفين، أمثال: دريد لحام، ميادة حناوي، جورج وسوف، سولاف فواخرجي، عباس النوري، وآخرهم عبد الحسين عبد الرضا، والقائمة تطول، في ظاهرة تؤكد على أن الطائفية والعنصرية تنكل حتى بالمبدعين بغض النظر عن حجم عطائهم.

وفي تدوينة له على صفحته الشخصية في "فيسبوك"، كتب سعد السعيد، من الشطرة، يقول "الطائفية المتأصلة في بعض المجتمعات هي نتيجة لتراكم الكراهية عبر مئات السنين، وساهمت بصناعتها طبيعة المذاهب التكفيرية، وأسهمت بها حكوماتهم"، ويضيف مستشهداً "الفنان عبد الحسين عبد الرضا في أسوء حالاته المرضية وهو ينازع الموت، لم يذكروا إبداعه الثقافي والفني، بل ذكّروا بـ"شيعيتهِ"، فكانت الشماتة فيه على صفحاتهم".

ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ﺍﻟﺮﺍﺣﻞ 78 ﻋﺎﻣﺎ ﻗﺪ ﺃﺟﺮﻯ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺟﺮﺍﺣﻴﺔ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، ﻓﻲ ﻟﻨﺪﻥ ﻭﺗﺪﻫﻮﺭﺕ ﺣﺎﻟﺘﻪ ﺍﻟﺼﺤﻴﺔ ﻋﻘﺐ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺇﺫ ﺗﻌﺮﺽ ﻟﺠﻠﻄﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻭﺍﻟﻘﺪﻡ ﺩﺧﻞ ﻋﻠﻰ ﺇﺛﺮﻫﺎ ﺍﻟﻌﻨﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﺓ.

وولد ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻓﻲ منطقة ﺩﺭﻭﺍﺯﺓ ﻋﺎﻡ 1939 ﻷﺏ ﻳﻌﻤﻞ ﺑﺤﺎﺭًﺍ، ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺴﺎﺑﻊ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﻋﺸﺮ ﺃﺧﺎ.

ﻭيعد ﺍﻟﻔﻨﺎﻥ ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺿﺎ ﺃﺣﺪ ﺃﻫﻢ ﻋﻤﺎﻟﻘﺔ ﺍﻟﻔﻦ ﺍﻟﻜﻮﻳﺘﻲ ﻭﺍﻟﺨﻠﻴﺠﻲ، ﺑﺪﺃ ﻣﺴﻴﺮﺗﻪ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺘﻴﻨﻴﺎﺕ ﻭﻗﺪﻡ ﻋﺪﺓ ﺃﻋﻤﺎﻝ ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ ﻭﺇﺫﺍﻋﻴﺔ ﻭﻣﺴﺮﺣﻴﺔ ﻭﺃﻭﺑﺮﻳﺘﺎﺕ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﺎ ﻣﺴﻠﺴﻞ "ﺩﺭﺏ ﺍﻟﺰﻟﻖ" ﻭ"ﺍﻷﻗﺪﺍﺭ" ﻭﻣﺴﺮﺣﻴﺔ "ﺑﺎﻱ ﺑﺎﻱ ﻟﻨﺪﻥ" ﻭ"ﺳﻴﻒ ﺍﻟﻌﺮﺏ" ﻭﻣﻦ ﺃﻫﻢ ﺍﻷﻭﺑﺮﻳﺘﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺪﻣﻬﺎ ﺍﻟﺮﺍﺣﻞ "ﺑﺴﺎﻁ ﺍﻟﻔﻘﺮ"ﻭ ﺃﻭﺑﺮﻳﺖ "ﺷﻬﺮ ﺍﻟﻌﺴﻞ".

 

   

ويخاطب أسعد جاسم، من بغداد، في تدوينة له، الفنان الكويتي الذي يصارع المرض "العرب الذين أضحكتهم ومتعتهم، منعهم حقدهم وجاهليتهم من أن يتمنوا الشفاء لك في مرضك".

ويعلق فاضل ديمان، من النجف، بالقول "فنان قضى عمره في زرع الابتسامة على الوجوه ولا علاقة للدين أو المذهب بعطائه وتميزه". فيما يقول صفاء البلداوي، من صلاح الدين "هذا الرجل قدم لكم الفن الجميل وزرع البسمة على وجوهكم تمنوا له الشفاء بدلا من الحقد المتأصل فيكم"، وقريباً من رأيه يقول حيدر التميمي، من بعقوبة، "هل يعقل أن يذهب عطاء عشرات السنوات من الإبداع الفني للرجل فقط لأنه شيعي..؟! كم هو مجتمع جاهل وعنصري".

 

المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 19  
  • 3  

( 21)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   19
  • (1) - سرمد
    8/12/2017 11:32:12 AM

    الله يرحمة فنان قدير ومحترم شنو النة دخل بطائفيتة ومذهبة وانتمائة يعني لو جان من غير طائفتي ماترحملة او مااشوفلة عمل فني



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   14
  • (2) - يوسف محمد
    8/12/2017 12:35:56 PM

    اترك الدين ان الدين لله العرب تبقون متخلفين انظر الى ماقدم الانسان لا الى عرقه او جنسه اومعتقده الله يرحمه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   16
  • (3) - مازن توفيق
    8/12/2017 12:38:31 PM

    في ذمة الله ضلوا ورة الطائفية وشوفوا اشلون يطيح حظكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   16
  • (4) - مرتضى سعد
    8/12/2017 12:41:43 PM

    االهم بقدر الابتسامات التي رسمها على وجوه الناس انزل الرحمات على روحه الطاهرة القافلة تسير والكلاب تنبح



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   15
  • (5) - طلال الحمداني
    8/12/2017 2:39:41 PM

    الله يرحمه ويغفر له ،، لكونه انسان مسلم ، ليس لكونه من طائفة معينة ،، اليوم اثبت لي العرب ان الطائفية نخرت عقولهم نخر حتى اصبحت فارغة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   14
  • (6) - sama
    8/12/2017 2:55:45 PM

    الله يرحمة فنان قدير ....اما بالنسبة للتعليقات فهؤلاء الحجر ارق منهم والحمار افهم منهم ولا ينتمون للانسانية ولا للاسلام ولا يعرفون معنى الرحمة ولا يعرفون الله فلو عرفوه لكانوا عرفوا اعظم صفاته واتصفو بها وهي الرحمة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   14
  • (7) - عامر محمد
    8/12/2017 4:28:41 PM

    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، الرجل انتقل لرحمه الله لا تجوز عليه الا الرحمة .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   12
  • (8) - ليان البغدادي
    8/12/2017 4:30:19 PM

    قزرقط بكلبهم الرجال جان مريض مهما كان عسى ما كان بلا دين شنو هالتعنصر شكد حثالة بدل ما يدعولة ويترحمولة ، الله راح يحاسبهم حساب عسير ع اقوالهم العفنة وفكرهم المتخلف الطائفي ، الله يرحمة ويغفر اليه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   12
  • (9) - Hamed murad
    8/12/2017 4:32:15 PM

    الله يرحمة ، خسارة للمجتمع العربي ، بصمة فنية راقية ما المفروض هيج يحجون عنة حرام عليهم ، بالذات هو صار بعد بذمة الله متجوز غير بس الرحمه والدعاء الة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   12
  • (10) - سلوى كرم
    8/12/2017 4:35:16 PM

    لو فعلا احنا اسلام حقيقين لما كان صار عدنا هيج فكر وتخلف وطائفيه ، نفس كريهة ممتلئة بالطائفية لا يتتمتعون بشفافية الرحمة ، لكن الرحمة هي ايضا فطرة يرزقها الله لبشر دون الاخرين ليبين اختلاف البشر ، بدل ما يتكلمون بهالطريقه يدعولة بالمغفرة والسماح والرحمة هذا انسان قبل لا ينتمي لاي دين وثانيا هو مسلم ليش هالتجريح ليش هالطائفة الله واكبر بسبب هالنماذح حال البلدان العربية مجاي ينصلح



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   11
  • (11) - ريما عادل
    8/12/2017 4:37:07 PM

    الله يرحمة يارب ويسكنة فسيح جناتة ، كلش ينحب هالممثل ومسيرة حياتة كلها ابداع وتميز وتمثيله جدا ناجح ، الله يحسن خاتمته ويرحمة ، واحنة مو جديد ع هيج عقول متخلفة وهابطه متكدر تفكر صح والطائفيه بدمهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   10
  • (12) - Joury
    8/12/2017 4:40:32 PM

    لو فعلا كانوا اسلام لما تكلموا عنه هكذا وهو في فراش المرض وقريب الموت ، فمن صفات المسلم والمؤمن على حد سواء الذي اوصانا بها الله عن طريق كتبه السماوية وانبياءه هي الرحمه واللطف والكلام الطيب وحسن الدعاء للاسف تلوثت جميع مفاهيم الاديان واصبحت الطائفيه سوسه ليس لها علاج مستقره في نفوسهم وعقولهم ، الله يرحمة ويغفرلة ويجعل مثواه الجنة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   13
  • (13) - برهان
    8/12/2017 5:10:53 PM

    رحم الله الفنان الكبير والقدير عبد الحسين عبد الرضا واسكنه فسيح جنانه سيبقى اسمه وفنه متالقا على مر السنين وعنوانا رائعا في تاريخ الفن العربي وستتعفن الطائفية التي اثارتها النجاسة الوهابية ونتن ال سعود وستذهب الى مزبلة التاريخ هي ومن اوجدها



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   9
  • (14) - احمد عبدالكريم
    8/12/2017 11:11:37 PM

    نسئل الله العلي القدير ان يرحمه برحمته الواسعة ، الله ارحم الراحمين ،ورحمته وسعت كل شيء ,



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   9
  • (15) - raad
    8/12/2017 11:24:50 PM

    رحمة الله على فنانة القدير والله العرب خسرو جوهرة برحيلك الله يسكنه بفسيح جناته لن ننساك ابدا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (16) - يوسف حمدان
    8/12/2017 11:51:16 PM

    اساءل الباري عزوجل ان يتغمده برحمته الواسعه والصبر والسلوان لعائلته ومحبيه وأصدقائه سن ات وعبدالحسين عبد الرضا يدخل الفرحه والضحكه الى قلوب كا من رَآه من خلال المسلسلات والمسرحيات . أكرر عزائي بوفاة رائد الفن وتغمده المولى برحمته الواسعه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   9
  • (17) - Yahya Al Baidani
    8/13/2017 12:02:12 AM

    شمله الله بواسع رحمته و رزقه اجر المودة في القربى.. لعنوه لا لشئ الا لانتمائه لطائفة جاهرة بمودتها لال البيت, ونسوا قوله تعالى: قل لا اسالكم عليه من اجر الا المودة في القربى.. لم يستطعوا كتمان بغضهم لال البيت في مسبته ,, وما كان المسلم بسباب ولكن الوهابية مرقوا من الاسلام وكرم تعاليمة السامية السمحاء كما يمرق السهم من الرمية..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (18) - من العراق
    8/13/2017 8:23:38 AM

    والله انا سني ابن سني وهولاء السفهاء الذين يكتبون مثل هذه التعليقات البذيئه لا يمثلون حتى واحد بالمائه من السنه وهم قله قليله من الساقطين والاغبياء الذين تتحكم بهم الصهيونيه والامبرياليه من حيث يعلمون او لا يعلمون . الف رحمة ومغفره لروح الفنان الكويتي القدير عبد الحسين عبد الرضا الذي امتعنا بفنه طيلة عقود من الزمن ولا تزال مسرحيته باي باي لندن باقيه في البال وتبين مدى سذاجة وسطحية الخليجيين للاسف الذين اغراهم مال الدنيا وهكذا يكون حال المال عندما يكون بيد السفهاء.. الله يرحمك ويسكنك جنات الخلد يا عبد الحسين عبد الرضا ..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (19) - بتول القيسي
    8/13/2017 9:15:13 AM

    الله يرحمه برحمته الواسعة والله يلعن الطائفية وكل طائفي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (20) - ياسر ماجد
    8/13/2017 12:05:43 PM

    لا شماته بالموت اطلاقا انا لله وانا الية راجعون ورحمة الله على روحة وغفر جمبع ذنوبة واسكنه الجنان .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (21) - فؤاد الشيخلي
    8/13/2017 8:08:21 PM

    لاشماتة في الموت فنحن جميعا ملاقيه ولايجوز لعن الميت مها كان مذهبه فالجميع مؤمنون بالله الواحد الاحد ورسوله الكريم رغم الاختلاف في بعض التطبيقات والله يعلن السر وما اخفى..الله يرحمه ويحسن اليه



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com