2017/09/09 13:10
  • عدد القراءات 2535
  • القسم : العراق

الحكيم: من يراهن على تعكير صفو علاقتنا بايران واهمٌ

بغداد / المسلة:

أكد رئيس تيار الحكمة الوطني العراقي، عمار الحكيم، أن تياره لا يمكنه الاستغناء عن نصائح وتوجيهات المرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، وأن من يراهن على تعكير صفو هذه العلاقات واهم.

وقال الحكيم، في تصريحات لشبكة أخبار "إيران بالعربي"، إن خامنئي يولي اهتماما خاصا للعراق، بحكم علاقته المباشرة مع أغلب القيادات العراقية على مدى 40 عاما.

واعتبر الحكيم أن العراق قادر على تقريب العلاقة بين إيران والسعودية باعتباره الحيز الجغرافي الوحيد الذي يربط الجمهورية الإسلامية بالمملكة. وقال إن أكبر ثلاث دول في الشرق الأوسط، هي إيران والسعودية وتركيا، ويمثل العراق المساحة التي تربط هذه الدول، لذا فهو المؤهَّل الوحيد للقيام بتقريب وجهات النظر بينهم.

ورأى أن الخلافات بين إيران والسعودية لن تصمد أمام الفرصة العظيمة التي تنتظر البلدين في حال تم وضع قواعد للتعامل والعمل المشترك.

المصدر: إيران بالعربي - المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 2  

( 12)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - وسام القيسي
    9/9/2017 2:00:47 PM

    اكيد محد يخرب العلاقة لآن ماشاء الله توجيهات اي تصرف تسوي هي من ايران ومو شي ارتجالي منك ولو انت من يوم الي سويت التيار ولحد الان وممسوي اي شي فشعلينة بيك اذا خربت العلاقة او لا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (2) - Mnar Ali
    9/9/2017 2:03:21 PM

    كلامي للسيد عمار الحكيم وليس للمقال المكتوب سيدنا العزيز انت خرجت من طريق ال الحكيم وهذا الموضوع سبب عدم استقرار لبعض متبعيكم ومواليكم لم يكن عزيز العراق او شهيد المحراب يسكن في القصور ويملك اموال مثل التي لديك حتى خطابك اختلف كثيراً عن خطاب ال الحكيم اتمنى منك ان تصحح الموقف قبل فوات الاوان



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (3) - عادل البهادلي
    9/9/2017 2:21:22 PM

    طبعا اذا همة الداعم الاول والاكبر الة شلون تتعكر صفو العلاقات بيناتهم وحتى لو تعكرت حيقدم تنازلات حتى يرضون عنة الابن المطيع



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (4) - سهير طاهر
    9/9/2017 2:57:30 PM

    طبعا ميختلف وية ايران لان عميل الهة وهي الي تعلمة شلون يبوك ، تيار الخركة مو الحكمة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (5) - ضي عبدالكريم
    9/9/2017 3:00:34 PM

    حايرين بعلاقاتهم بإيران وبغيرهة وعايفين العراق شيصير بي خل يصير ، لو عدهم ذرة وطنية ما يظلون يمجدون بإيران ويتلوكون الهة مع علمهم هي شسوت بالعراق حتى تسيطر وتمد نفوذهم للشرق الاوسط



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (6) - احمد الحسني
    9/9/2017 3:15:11 PM

    وفرحان بنفسك وكاعد تتباهى متكدر تستغني عنه لانك عبد الهم وعمرنا مارح يصير براسنه خير من وراكم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (7) - كرار علي
    9/9/2017 3:15:58 PM

    لعد روح ارجع يم السيد مالتك بايران ولتستغني عنه احنة العراقيين مستغنين عنك وعن السيد مالتك



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (8) - سعاد الراوي
    9/9/2017 3:17:36 PM

    مندري هسة على منو ندعي على اللي جابك لو على الشعب اللي خلاك تصعد وظل ينتخب من قائمتك الفاسدة و صعدت على اكتاف هذا الشعب المسكين بدل متداوي جروحة طعنتة بالزايد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (9) - علي الموسوي
    9/9/2017 3:39:28 PM

    اكيد لان انت وياهم الروح والريه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (10) - حسام
    9/9/2017 11:54:01 PM

    مو اول واحد عندة ولاء مطلق لجهة خارجية هناك الكثير امثاله ألا انهم لم يفصحوا عن ذلك



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (11) - وطن غريب
    9/10/2017 10:15:37 AM

    لماذ تعيش في العراق وتمتص خيراته ولائك لإيران اذهب وبلاعوده لاسيادك لانريد من جسده في العراق وروحه وغقله في ايران



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (12) - ابو علي الدراجي
    9/10/2017 10:42:30 AM

    معقوله ياعمار الحكيم هذا الرجل الصالح يعلمك طرق سرقة اموال الدوله واغتصاب دور من عامة الشعب لمجرد انه عجبك راجع نفسك واستغفر ربك يوم ﻻينفع مال وﻻ بنون



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com