2017/10/06 17:20
  • عدد القراءات 4720
  • القسم : المواطن الصحفي

الأتروشي .. "الجيْب" ممتلأ بالمال العام .. و "القلب" مع الانفصال

بغداد / المسلة:

وردت إلى "المسلة"، رسالة من المواطن عمار كريم، يتحدث فيها عن فساد وكيل وزير الثقافة فوزي الاتروشي، الذي استغل منصبه لأجل تحقيق أغراض شخصية والانتفاع الخاص، من دون ادنى شعور بالمسؤولية والاعتبارات الأخلاقية التي يشترطها منصبه.

كما تتحدث الرسالة عن عاطفة الأتروشي القوية التي يعلن عنها أمام الملأ في تأييده لانفصال الإقليم، غير مكترث لتداعيات ذلك، بعدما أمن العقاب.

نص الرسالة:

فوزي الاتروشي، وكيل وزير الثقافة، مسؤول كردي، قضى عمره في أوربا الشرقية كمسؤول للإعلام الحزبي وهو ألماني الجنسية، عُيّن وكيلاً لوزارة الثقافة منذ سبع سنوات، وما زال في هذا المنصب بكامل امتيازاته، يملك شقة في برلين، ومنزل في كردستان، وبيت في بغداد مخصص من الوزارة، إيجاره الشهري ثلاثة ملايين دينار في حين أنه مؤجر بمبلغ مليون و750 ألف دينار، بواسطة عقد "صوري".

فضلا عن ذلك، يتقاضى الاتروشي خمسة ملايين دينار شهرياً كمخصصات "نثرية" للمكتب والبيت.

اشتهر بفساده الاداري، وهناك حوادث معروفة في الوزارة بهذا الشأن، ويمكن التذكير في هذا الشأن بالعلاقة الخاصة له مع ملكة جمال العراق، الكردية (...)، والتي ساومها على إبقائها كملكة جمال، مقابل منافع خاصة، حيث رفعت  ضده دعوى جزائية أمام محكمة تحقيق الكرخ وصدر قرار باستقدامه.

كُلف بإدارة دائرة الفنون الموسيقية، في وزارة الثقافة، فبدأ بحرق أرشيفها الفني والصوتي وأضابير الموظفين، وبدلا من أن يعاقبه الوزير الكردي، أيضا، قدّم له كتاب شكر وأمر بغلق اللجنة التحقيقية بالاتفاق مع المفتش العام عليوي حميد.

أثرى الاتروشي من المال العام، عندما كان مسؤولاً عن إقرار الأفلام السينمائية لدائرة السينما والمسرح بمعدل 20% من الكلفة التخمينية مقابل زيادة ميزانية الفلم حتى طرده وزير الثقافة السابق سعدون الدليمي، إضافة إلى مساومة المغنين والفنانات الصاعدات مقابل صرف 10 ملايين لعمل "سي دي" غنائي وسمسارته نور ميرزا، وفوق كل ذلك، يحمل شهادة دكتوراه مزورة، والمفتش العام على دراية بالتزوير ولا يحرك ساكنا..!

عُرف عنه إغرائه عمال بسطاء بمبلغ مليون دينار مقابل المستمسكات الأربعة لغرض إدراجهم بتسجيل ألبوم غنائي بقيمة 25 مليون دينار، وتمّ تسجيل أربعة آلاف ألبوم بهذه الطريقة، إلى جانب مشروع ما يسمى بالفانوس السحري في بغداد عاصمة الثقافة، المصنوع من الفلين، بقيمة 65 مليون دينار والذي رُمي في مخازن الوزارة وأهمل أمره، وإنفاق الملايين لمطبوعات شعرية وهمية استنزفت المال العام دون إشراك الطبقة المثقفة الحقيقية.

إلى جانب كل ذلك فهو ينتهج التفرقة بين الموظفين على أساس طائفي وقومي، ويقطع الرواتب ويمارس الابتزاز بالجملة في دائرة الفنون الموسيقية.

وبعد كل هذه الامتيازات والمصالح، من أموال العراق، يعرب الاتروشي عن تأييده للاستفتاء، في المحافل الخاصة، متأملا

دولة كردية بعد انفصال الشمال العراقي.

من يهن يسهل الهوان عليه، هذا حال العراقيين اليوم، بعدما غاب الردع عن الفاسدين والمنتفعين.

وكانت  لجنة الثقافة والإعلام النيابية، ‏الإثنين‏، 07‏ آب‏، 2017،  قد  وعدت  بفتح تحقيق حول وثيقة نُشرت على موقع "المسلة"، تكشف الفساد في مشروع ما يسمى بالفانوس السحري في بغداد عاصمة الثقافة، المصنوع من الفلين، بقيمة 65 مليون دينار.

وقال عضو اللجنة، شوان داوودي في حديث خص به "المسلة"، أن "لجنة الثقافة والإعلام، ستفتح تحقيقا بما نشرته "المسلة"، للتأكد من الوثائق التي نشرت مع التقرير بشان مشروع الفانوس السحري".

 وأضاف "إذا ثبتت صحة المعلومات، فان القضاء سيأخذ مجراه في التعامل مع ما تورط به وكيل وزارة الثقافة فوزي الاتروشي".

تؤكد "المسلة" على أنّ زاوية "المواطن الصحافي" تعنى برسائل وتدوينات وتقارير القرّاء والمتابعين للشأن العراقي، من دون أن تتبنى وجهة النظر التي تفيد بها الرسائل، تاركاً لأصحاب العلاقة حق الرد على ما يرد من حقائق واتهامات.

المصدر: بريد المسلة


شارك الخبر

  • 13  
  • 0  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (1) - مزهر
    10/6/2017 6:29:28 PM

    هذا الأتروشي وامثاله يجب ان يودع السجن وتسترجع جميع الملاين التي يتصرف بها وكاءنه ملك والده الحمال ، وان تسحب منه الجنسيه والجواز العراقي . سابقاً كنّا نمزح على الاكراد لقلة ذكاءهم ، لاكن اليوم أصبحنا نحن الاغبياء لأننا مستمرين بالسماح لهم بسرقة اموالنا واغتصاب المناصب الرفيعه في بغداد رغم علمنا بعدائهم . ما ادري طيبة قلوبنا او غباءنا او الاثنين معاً يجعل الاكراد يسرقوننا في ظهر النهار ويخربوا كل مفاصل الدوله العراقيه دون ان يحرك ساكن احد ! ،، الاكراد ليسوا معروفين بالذكاء لاكنهم معروفين بالغدر والخيانه والنذاله والمكر الاكراد بتخطيط صهيوني استطاعوا استغفالنا واستطاعوا من فرض أجنداتهم وفرض نفوذهم كاءمر واقع ، أبعدوهم عن العراق وخلّصونا من شرورهم ونذالاتهم اثناء حياتهم وأثناء مرضهم ومماتهم .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   8
  • (2) - عراقي
    10/6/2017 9:46:37 PM

    مو كلناكم الاكراد قنبلة موقوتة داخل الدولة العراقية !!!!!!! يجب طرد كل الاكراد من مؤسسات الدولة العراقية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (3) - Omar Abo Adam
    10/7/2017 2:38:14 PM

    يابة ماكو كردي ماعندة ولاء لكردستان اذا يشتغل بالعراق وياخذ راتبه من بغداد مو معناهة هو ضد الاستفتاء لا معناهة بغداد زواج ومستفاد براسكم وبيكم خير احجو هو العراق سلمناه بيد الاكراد بعد لان بدونكل متطلباتهم نصهم ببغداد وبرواتب خيالية المخصصات النثرية عل اي اساس اكو هيج شي يعني هو شيسوي بيهن اذا مديقدم شي بالوزارة وهاي طبعاً اذا موجود وين النزاهة الي بوزارة الثقافة عنة او وزارة النزاهة لو نرجع ونكول تشتغل يم ناس وتوكف يم ناس



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (4) - ضافر حسن
    10/7/2017 5:52:30 PM

    حسبنا الله ونعم الوكيل شلون قهر هذا



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com