2017/10/06 10:58
  • عدد القراءات 2551
  • القسم : العراق

الحظر الجوي يُجبر الوفود المشاركة بتشييع طالباني على التوجه الى الإقليم "عبر بغداد فقط"

بغداد/المسلة:  

أفادت مصادر مطلعة بمنع السلطات الاتحادية العراقية، السماح لأية طائرة من الوفود المشاركة في تشييع الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني، ‏الجمعة‏، 06‏ تشرين الأول‏، 2017 بالهبوط في مطار السليمانية، أو أربيل، في تطبيق للحظر الجوي الذي فرضته الحكومة الاتحادية على الإقليم بسبب خرق رئيس الإقليم المنتهية لولايته، للدستور، بإصراره على إجراء الاستفتاء .

وأفادت المصادر بانّ أي وفد يرغب في المشاركة في مراسيم تعزية وتشييع الرئيس العراقي السابق جلال طالباني، يجب ان يمر عبر بغداد.

وأضافت المصادر ان الحكومة العراقية أبلغت الوفود بذلك، ومنها الوفد الإيراني برئاسة وزير الخارجية الإيراني محمد ظريف، ما يعني أن كل الوفود المشاركة سوف تنطلق من بغداد باتجاه الإقليم للمشاركة في فعاليات تشييع طالباني.

و أعلنت عدد من الدول عن مشاركتها، الجمعة، في مراسم تشييع الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني، بالتوجه الى مدينة السليمانية شمال العراق، لكن حرص الحكومة الاتحادية على تطبيق الحظر، سوف يحول دون ذلك .

وتوقفت حركة الطيران الدولي الى الإقليم في 29 أيلول/سبتمبر بعد أن فرضت الحكومة المركزية حظرا ردا على استفتاء الانفصال.

وعلّقت كل شركات الطيران الأجنبية رحلاتها إلى مطاري أربيل والسليمانية استجابة لإخطار من حكومة بغداد التي تسيطر على المجال الجوي للبلاد.

ويفصِح منع الوفود من التوجه المباشر الى الإقليم عن عمق الأزمة المنتظرة في الإقليم، بسب تهور بارزاني، وعدم اكتراثه للمخاطر والسلبيات التي يمكن ان تلحق بالشعب الكردي من جراء مغامراته في الانفصال، وتمادي الدول المجاورة في استقباله، وإعطائه "حجما " أكبر مما هو في الواقع ما جعله يتمادى .

المسلة


شارك الخبر

  • 20  
  • 0  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - حيدر ال جميل الحريشاوي
    10/7/2017 2:09:21 PM

    هو لو يتم فرض ضريبة ترانزت عليهم هم تصير الوضع تمام لآن عل اي اساس يجون لبغداد ويسافرون وعادي غير يكونون راضخين لضغوط اقوى من السابقات حتى يتنازلون اكثر واكثر



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - جواد الشمري
    10/7/2017 5:45:10 PM

    بالعافية عليهم همة الرادوها هيج تصير



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com