2017/12/07 10:50
  • عدد القراءات 342
  • القسم : العراق

السعداوي لـ"المسلة": مشروع "دولة القانون" .. أغلبية سياسية تلغي المحاصصة

بغداد / المسلة: كشف النائب عن "ائتلاف دولة القانون" عبد الهادي السعداوي، ‏الخميس‏، 07‏ كانون الأول‏، 2017 عن أن دولة القانون يدعم مشاركة الحشد الشعبي كقائمة منفصلة في الانتخابات القادمة، ليتم التحالف معها، فيما عدّ قانون خصخصة الكهرباء لا يتناسب والمستوى المعاشي للمواطنين.

وقال السعداوي في تصريحٍ خصّ به "المسلة"، أن "ائتلاف دولة القانون أوشك على حسم تحالفاته الانتخابية وسينجزها خلال الفترة القريبة القادمة، إلى جانب تحالفات استراتيجية لمرحلة ما بعد الانتخابات".

وكشف السعداوي عن ان "من مطالب الائتلاف دولة القانون، نزول قائمة الحشد الشعبي كقائمة منفصلة، حيث يمكن أن تتألف معنا ما بعد الفوز، وهناك قوائم أخرى طالبت بالدخول مع دولة القانون، وهذه القوائم ستدعم الائتلاف، رغم أن الجميع على علم أن دولة القانون تعتبر القائمة الأولى في العراق، ولها حضور كبير وأولوية ووجود، وستكون دولة القانون رقم صعب في المعادلة السياسية والانتخابات القادمة".

ورأى السعداوي أن "قرارات رئيس الوزراء ليست فردية وإنما جمعية"، وعبرّ عن اعتقاده أن "رئيس الوزراء يحتاج الى الوقت ليصيب الأهداف، ونأمل في خطوات كبيرة، في مكافحة الفساد وإنهاء المحاصصة".

وأضاف: "نعمل على مشروع كبير جداً هو مشروع الأغلبية السياسية، ومن بنوده الرئيسية إلغاء المحاصصة والشراكة، حتى نعمل بأغلبية سياسية ويكون رئيس الوزراء حر في اختيار الكابينة الوزارية ولا تفرض عليه الأسماء، وفي الأغلبية السياسية سيكون رئيس الوزراء صاحب القرار في تقييم الوزراء وفي اتخاذ أي إجراء قانوني بحق أي وزير بالإقالة أو غيرها".

وبشأن خصخصة الكهرباء، قال السعداوي ان "الخصخصة بأسعارها الحالية، لا تتناسب مع المستوى المعاشي لأبناء البلد، حيث أن الأسعار عالية جداً ومستوى المعيشة للمواطن متذبذب ومتغير، فلو أخذنا مستوى المعيشة في زيونة في بغداد لوجدنا أنه يختلف عن مستوى المعيشة لمنطقة أخرى في محافظة ذي قار ".

وأوضح أن "الشعب العراقي بدون استثناء لا يريد كهرباء مجانية، والمواطن يدفع أجور كهرباء للدولة وللمولدات الأهلية، ولكن هذه الأسعار التي يدفعها تتناسب مع مستواه المعاشي".

وأكد السعداوي على ضرورة "خفض الأسعار إلى المستوى الذي يتناسب مع المستوى المعاشي، وأن لا يتعامل بالوحدة وإنما بالأمبير، ليكون المواطن على بينة، فبمراجعة فواتير الكهرباء في بعض الأحياء التي تمّ تطبيق الخصخصة فيها نجد أن المبالغ كبيرة جداً تصل إلى 700 ألف دينار، في وقت أعلنت وزارة التخطيط أن نسبة الفقر في ذي قار مثلاً تتجاوز الـ30%، ثم أن المستوى المعاشي للطبقة الوسطى، لا تكفي رواتبهم لسدّ الرمق لمدة شهر، فكيف نطلب منهم جباية بأضعاف الرواتب التي يحصلون عليها" .

ودعا السعداوي الى "دراسة فنية وواقعية وضمن مؤشرات واضحة، نحن ندعم نظام الجباية وندعو المواطنين إلى الاشتراك بعّدادات، لكن لا نقبل جباية الأموال من المواطنين عنوةً".

المسلة

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   3
  • (1) - Fayez Osaimi
    12/7/2017 12:55:35 PM

    اذا خصممو تحالفاتهم واذا عافوهة مفركشة واذا دخلو بتحالفات جديدة واذا واذا واذا هم شمقدمين للشعب؟؟؟ احتفالية افتتاح؟؟ وصرف فلوس ويتونسون براس الشعب وماكو فائدة للشعب لا يقدمون ولا يأخرون



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com