2018/02/07 10:55
  • عدد القراءات 1933
  • القسم : ملف وتحليل

مع اقتراب الانتخابات.. فاسدون يسعون الى غلق ملفات فسادهم بالرشاوى

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
 بغداد/المسلة: بعد القضاء على تنظيم داعش الإرهابي، وتوّجه الحكومة العراقية للقضاء على عصابات الفساد وسراق المال العام، يسود الرعب بين رموز الفساد، الذين بدئوا يستنفرون كل الجهود لاغلاق ملفات فسادهم، لتحقيق هدفين، الأول الإفلات من قبضة العدالة، والثاني اغلاق ملفات الفساد استعداد للانتخابات بصفحة بيضاء خالية من أعباء الماضي.

المصادر تفيد بان ابرز هؤلاء الفاسدين هو فاضل الدباس وإخوته هيثم وعلي، الذين يركزون خلال هذه الفترة على الرشاوى والتزوير لاغلاق ملفات فسادهم، حيث تشير المصادر إلى أن أموالاً طائلة، من تلك التي نهبوه، يدفعونها لتحقيق مآربهم.

 آخر الملفات التي يسعى الدباس الى طمطمتها، الاتهامات له بالتواطؤ مع مقرب له هو حسن ناصر، الذي يشغل منصب رئيس مجلس ادارة مصرف "عبر العراق" و "سما بغداد" و"الأمين" في تهريب الدولار وقام قبل فترة بشراء 40% من اسهم مصرف المتحد التابع لصديقه فاضل الدباس.

وكانت محكمة التحقيق بقضايا النزاهة، في 13 تشرين الثاني 2017، أصدرت أمر قبض وتحري بحق رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد فاضل الدباس وفق أحكام المادة 456 عقوبات. وجاء في الوثيقة الصادرة من المحكمة انه تم إصدار مذكرة قبض وتحري بحق المتهم فاضل جاسم محمد عزيز الدباس، وفق أحكام المادة 456 عقوبات". وتضمنت الوثيقة أن "يتم تنفيذ الأمر وإرساله في حالة القبض عليه مخفوراً إلى مديرية تحقيق بغداد.

من هو الدباّس؟

الدباس الذي كان موظفا في مديرية الدفاع المدني قبل 2003، أصبح بين ليلة وضحاها تاجر ورجل أعمال يمتلك شركات ومصارف كثيرة، منها: شركة الأمل للوساطات التجارية، مصرف الشمال، المصرف المتحد، ثم سعى إلى السياسة عبر خطوات ومشاريع أبرزها "ائتلاف العراق".

كما قرر المشاركة في العملية السياسية من خلال تأسيس قناة "هنا بغداد"، في 2014 التي تنشر تقارير تخدم توجهاته وكان ابرز أكاذيبها إعلانها قيام الدباس، تخصيص مبلغ 150 ألف دينار لكل خريج عاطل عن العمل، حيث أرسل آلاف الشباب ملفاتهم، وكان مصيرها الحرق.

وتورط الدباش في صفقة بناء مدارس فاسدة من خلال تأثير رجل الأعمال خميس الخنجر على بعض وزارات الدولة، وما أن سقطت الأمطار حتى تهاوت سقوف تلك المدارس في محافظة ميسان، ورفع محافظها في وقتها دعوى قضائية ضد الدباس.

وسعى الدباس على رغم شبهات الفساد التي تدور حوله في صفقة كاشف المتفجرات المزيف، إلى دور سياسي عبر المشاركة في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 30 نيسان/ ابريل المنصرم.

وعُرف عن "بنك المتحد للاستثمار،" تورّطه في تمويل سونار المتفجرات المزيف، فوفق الوثائق المسرّبة من الحكومة العراقية فان شركة عراقية تدعى "واحة البادية" أرسلت في شباط 2006 رسالةً إلى وكيل وزارة الداخلية العراقية احمد الخفاجي، تعلن فيها عن جهاز يدعى ADE 650 يكشف عن المتفجرات ليبدأ فصل من فساد كبير في الصفقة التي توسطت فيها الشركة لدى شركة بريطانية لتوريد الكاشف المزيف.

"المسلة"

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

( 6)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - ضياء الشكرجي
    2/7/2018 9:10:52 AM

    هذه كلها يرجع لسبب واحد وهو ان الجميع الان يبحث عن الحصول على المال الكثير بسرعة وبدون تعب، الامر الذي جعل المسؤولين والناس يبدعون اشكال الالاعيب والحيل للوصول اليها. انه المال الذي اصبح اليوم الورقة الوحيدة التي يبحث عنها الجميع دون استثناء. فقد اصبحت كل الحاجات والاحتياجات تشترى بالمال حتى الصداقة والعلاقة والرابطة الانسانية، من الصعب على الانسان العادي ان يصبر على شي اكبر منه يعني هذه المناصب يريدلها من هو اهل لها ولا نرى ان هذا الامر يحصل بالفعل.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (2) - قيس
    2/7/2018 9:17:35 AM

    مو هذا صاحب صفقة فساد وزارة الكهرباء في عقود السيارات وكذلك صاحب عقد الفساد الكبير "كاشف المتفجرات السونار"وكذلك اخيه محمد الدباس صاحب فساد في استثماره لمعمل تبوغ السكائر سومر !!! ادري الدولة كاعدة شسوي من هيج نماذج ......... بالبلد الله اكبر عليكم يا حكومة ال............



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (3) - Ali
    2/7/2018 2:06:22 PM

    الى متى يبقى البعيرعلى التل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - باسم حسن
    2/8/2018 5:19:46 AM

    هذولة السياسيين بلوة اجوي على راس العراقيين شوكت نخلص من شرهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (5) - جمال محسن
    2/8/2018 5:23:33 AM

    الشريف والي همه ومصلحته على الوطن المفروض ما يرضى بالرشاوي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (6) - صباح الشيخلي
    2/8/2018 8:08:29 AM

    مع الاسف اي والله هذا كلة بسبب القضاء الفاشل بهل بلد لا يعرف يحاسب ولا يعرف يسوي اي شي بي خير غير بس الافراج عن الفاسدين وعدم محاسبتهم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •