2018/01/10 08:10
  • عدد القراءات 896
  • القسم : العراق

الحديثي ينفي عبر "المسلة" نبأ رويترز عن العودة القسرية للنازحين: الملف من أولويات الحكومة

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد / المسلة: أكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي،  ‏الأربعاء‏، 10‏ كانون الثاني‏، 2018 ، حرص الحكومة على عودة سريعة وآمنة للنازحين إلى مناطق سُكناهم الأصلية، وفيما نفى وجود إعادة قسرية، أشار إلى أن الحكومة تولي اهتماماً خاصاً بملف النازحين لخلفيته الإنسانية.

وقال الحديثي في حديث خصّ به "المسلة"، إن "الحكومة العراقية حريصة على عودة سريعة وآمنة للنازحين إلى مناطق سُكناهم، ولأن هذا الملف إنساني لهذا توليه الحكومة أهمية قصوى، بل هو في أول سُلم أولويات الحكومة في الفترة المقبلة".

وأضاف إن "إعادة الاستقرار إلى المناطق المحررة، وعودة النازحين إليها، وضمان العيش الكريم لهم بشكل كامل، جزء من التزامات الحكومة وتعمل عليه بشكل دءوب وقطعت شوطاً متقدماً فيه خلال الفترة السابقة".

وتابع الحديثي "عاد نحو 50% من النازحين إلى مناطقهم الأصلية، ونعمل على تسريع إعادتهم في الفترة القريبة المقبلة لضمان مشاركتهم في الانتخابات القادمة ليكون لهم دور في اختيار مرشحيهم في البرلمان والحكومات المحلية".

وأوضح أن "الحديث عن إعادة قسرية للنازحين أمرٌ لا صحة له، والحكومة حريصة على أمنهم، وتسعى أن توفر الخدمات في مناطقهم حين عودتهم إليها، ورفع المخلفات الحربية، وتطهيرها من العبوات والألغام بشكل كامل، لضمان سلامتهم، وتوفير الخدمات الأساسية كالكهرباء والماء وإعادة افتتاح المدارس والمراكز الصحية والمستشفيات".

وأشار الحديثي إلى أنه "قد يتم غلق بعض المخيمات التي تضم آلاف النازحين حين تعود أغلبية ساكنيها ولا يتبقى سوى العدد القليل منهم، حيث أنها تحتاج جهود لوجستية ولهذا قد يتمّ نقل النازحين من مخيم إلى آخر".

ونفت قيادة العمليات المشتركة، الأحد 7 كانون الثاني 2018، أنباء الإعادة الإجبارية للنازحين من المخيمات الى مناطقهم المحررة، وقال المتحدث باسم العمليات العميد يحيى رسول إن "الادعاء بأن الجيش يرغم المدنيين النازحين على العودة رغما عن إرادتهم مبالغ فيه". وأضاف "همنا الأساسي هو سلامة مواطنينا ومهمتنا هي حماية الشعب، لكن لابد من عودة المواطنين لديارهم بعد هزيمة تنظيم داعش الإرهابي".

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من نصف النازحين العراقيين عادوا بالفعل إلى ديارهم. وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة إن أكثر من 3.2 مليون شخص عادوا لبيوتهم حتى نهاية كانون الأول الماضي، وإن 2.6 مليون لا يزالون يعيشون بعيدا عن بيوتهم.

كما نفت محافظة الانبار، الاثنين، 8 كانون الثاني 2018، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام بشأن اتخاذها إجراءات لترحيل النازحين من المخيمات إلى مناطق سكناهم قسرا. وذكر المكتب الإعلامي للمحافظة في بيان، أن جميع عمليات وإجراءات عودة النازحين تتم بناءا على توصيات لجنة الأزمة المدنية وبإشراف وزارة الهجرة والمهجرين وبالتنسيق مع وزارة النقل وبمتابعة من قبل المنظمات الأممية والمنظمات الإنسانية الدولية العاملة في المحافظة .

وكانت وكالة رويترز، نقلت، الأحد الماضي، عن نازحين وعاملين في مجال الإغاثة، قولهم إن "قوات الأمن العراقية ترغم مدنيين من المقيمين في مخيمات اللاجئين على العودة إلى مناطق غير آمنة في محافظة الانبار ما يعرضهم للموت جراء الشراك الخداعية وتصرفات اللجان الشعبية" حسب زعمها.

"المسلة"


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - سامي
    1/10/2018 6:40:25 AM

    اشاعات مغرضة يروجها الفاشلون ويصدقها الجاهلون والغرض منها افشال الانتخابات القادمة لكن محاولة ضعيفة ودنيئة من المروجين وسوف تكون هنالك انتخابات ناجحة بأذن الله تبارك وتعالى



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - Deana
    1/10/2018 6:42:15 AM

    اكيد هذا الغرض منه تسليط سخط الرأي العام على الحكومة المركزية وبالذات العبادي للنيل منه بسبب نجاحه في العمل السياسي



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •