2018/05/16 10:50
  • عدد القراءات 1326
  • القسم : العراق

الفتح يتوقّع مباحثات صعبة لتشكيل الحكومة ولا خطوط حمراء في التحالفات

 بغداد/المسلة: اعتبر القيادي في تحالف الفتح كريم النوري، ‏الأربعاء‏، 16‏ أيار‏، 2018 أن لا خطوط حمراء في تحالف الفتح مع أية كتلة، مشدداً في الوقت نفسه أنه "سيكون المحور الأساسي في تلك التحالفات".

وقال النوري في حديث لـ"المسلة"، أنه "بعد الإعلان النهائي لنتائج الانتخابات البرلمانية من قِبل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، يبدأ تحالف الفتح بصفحة جديدة من المفاوضات، لتشكيل تحالفات تمهيداً لتشكيل الحكومة المقبلة".

وأضاف: "ليست هناك خطوط حمراء للتحالف مع أية كتلة أخرى، وسيكون الفتح، المحور الأساسي في هذه التحالفات، فلا يمكن تجاهله أو تجاوزه، في كل المفاوضات القادمة".

وأشار إلى أن "كل ما يطلق من تصريحات عن مفاوضات وتحالفات هو جس نبض، وبعد إعلان النتائج النهائية ستظهر ملامح التحالفات الجديدة".

وكشف النوري عن أن "المفاوضات لن تكون سهلة وربما نشهد تقاطعات حتى بين الكتل الشيعية نفسها، إضافة إلى السنية والكردية، وقد تعقد تلك المقاطعات ولادة الحكومة ولكنها في النهاية تصبّ في خدمة الشعب باختيار حكومة خادمة".

ودعا رئيس الوزراء، حيدر العبادي، رئيس إئتلاف النصر، الثلاثاء 15 ايار 2018، الكتل الى الحوار لتشكيل حكومة توافقية قوية ممثلة لجميع مكونات الشعب العراقي وفق التوقيتات الدستورية.

وكشف العبادي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي عن "مباحثات جرت بينه وبين زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر الذي يرعى قائمة سائرون.

 وقال "نريد ان نكون استيعابيين للجميع ورفض المحاصصة ولا بأس بتقديم مرشحين سياسيين للحكومة المقبلة ولكن يكونوا أصحاب اختصاص "تكنوقراط" ويجب ان تكون الحكومة المقبلة قوية وتحارب الفساد بشدة".

ونفى المتحدث باسم ائتلاف النصر حسين العادلي، الثلاثاء 15 أيار 2018، الأنباء التي تتحدث عن تحالفات أو تفاهمات مع الكتل الفائزة، مبينا أن الوقت ما زال مبكرا للدخول في تحالفات. وأكد العادلي في تصريح لـ"المسلة"، أن "ما يشاع عن تفاهمات أو تحالفات يجريها الائتلاف أو زعيمه مع الآخرين لا صحة لها".

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •