2018/06/21 13:45
  • عدد القراءات 1923
  • القسم : ملف وتحليل

محللون سياسيون: الحشد جزء من المؤسسة الأمنية ولن يتصرف خارج النظام والقانون

بغداد/المسلة:  أصدرت هيئة الحشد الشعبي في 18 حزيران‏، 2018 بيانا عن قصف، بصاروخين مسيّرين، مساء الاحد 17 حزيران/يونيو ، تعرضت له قطعات الحشد الشعبي من لوائي 45 و46 على الحدود العراقية السورية مما ادى الى استشهاد 22 مقاتلا واصابة 12 بجروح.

وسائل اعلام روجت بان الحشد الشعبي سيرد على الضربة بقصف المعسكرات الامريكية في العراق.

لكن مصادر في الحشد الشعبي ومحللين ينفون مثل هذه المزاعم، مؤكدين على ان الحشد الشعبي جزء من المؤسسة الأمنية العراقية وتلتزم بالقوانين والأنظمة العراقية، ولن تلجأ الى أي عمل خارج النظام والقانون.

 المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 4  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - أهالي شارع فلسطين
    6/21/2018 1:20:42 PM

    الحشد مقدس بتضحياته ورجاله لكن للاسف بعض المحسوبين على فصائل مثل كتائب حزب الله يسيؤون للناس واخر اسائتهم واستهتارهم كان الاعتداء على القوى الأمنية في شارع فلسطين علما بان الفصائل هذه وغيرها ولائها لإيران والشعب يعلم ذلك ولكن تقديرا لتضحياتهم تم اعتبارهم جزء من الحشد العراقي المقدس ،وهم ليسوا كذلك ، لذا عليهم احترام القانون العراقي وعلى الحكومة التصدي للمسيئين منهم بقوة تماما كما تفعل حكومة ايران مع المسيئين منهم في أراضيها ، وان تضع حدا لاستهتارهم بالشارع العراقي وتحولهم الى قوة خارجة عن القانون تثير الفوضى والقتل بين الناس ،او تصدر قيادة الحشد او رئيس الوزراء أمرا بحلهم ومعاقبة المخالفين منهم ، العراق بحاجة الى رئيس وزراء قوي وليس ........ بالطبع.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - المهندس اياد
    6/22/2018 1:38:54 AM

    السلام عليكم ....المجد كل المجد لشهداء الوطن .....المضحين بأرواحهم من اجل سيادة العراق وامنه...يجب ان تكون القيادة واحده للدفاع عن امن العراق واستقلاله السياسي ،تعدد القيادات خطير جدا ووجود قيادات متعدده للحشد الشعبي خطر على مستقبل العراق وخصوصا ان هذه القيادات تأتمر بمرجعيه دينيه طائفيه ايرانيه ...وﻻية الفقيه الايرانيه لها اتجاه سياسي تقوده وتسيره افكار دينيه ومن هذا المنطلق قد يحدث صدام فكري تاريخي ديني وكل هذا ينطلق من مصالح ايران الاستراتيجيه ...وﻻية الفيه لها ايدلوجيه فكريه ﻻ تتطابق مع مصالح المنطقه العربيه والتي ﻻيروق لها ان يكون ﻷيران فصائل مسلحه في العراق ...هذا الوضع خطير جدا على امن العراق وسلامة شعبه ......وليس كل المظحين من افراد الحشد الشعبي على مستوى واحد من الوعي والادراك ،بل ان البعض منهم تطوع مقاتلا في صفوف الحشد من اجل غاية خاصه...هؤﻻء ينتمون الى عشائرهم اكثر مما ينتمون الى العراق وبكونهم مقاتلون في الحشد اكتسبوا قوة اخرى حتى يفعلوا ما يحلوا لهم وقد رأينا كيف ان البعض من المنفلتين ممن يدعون انتماءهم للحشد قد ارتكبوا جرائم مخلة بالشرق من سرقة وسطوا مسلحوخطف وتهريب وبيع الاسلحة والمخدرات والمتاجره بالاراضي الزراعيه واستغلال انتمائهم للحشد من اجل القوه ....انهم يستقون على الدوله وهم بالفعل اقوى منها وقد حدثت مشاكل كثيرة جدا بسب هذا الوضع .....ﻻاعتقد ان العراق سيكون في امن وامان ما دامت له عدة قيادات امنيه ﻻ تتبع في توجهاتها امن العراق وسيادته ....هذا الوضع خطير جدا يشجع دوول اقليمية اخرى الى استغلال هذه الحاله من اجل الاضرار بمصالح العراق والعبث بأمنه وسيادته .....وجود قوى مسلحه ﻻ تنتمي الى الجيش العراق وقياداته وﻻ الى الشرطه خطر جدا على مستقبل العراق



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •