2018/07/11 11:55
  • عدد القراءات 1630
  • القسم : رصد

هل تمارِس قوى سياسية الضغوط على المفوضين المنتدبين لعملية الفرز اليدوي؟

بغداد/المسلة: كشف القيادي بتحالف الفتح، عامر الفايز، ‏الأربعاء‏، 11‏ تموز‏، 2018 عن ان نتائج اليوم الاول من العد والفرز اليدوي اثبتت وجود خروقات كثيرة في عمليات الاقتراع الالكترون.

وقال الفايز في حديث لـ "المسلة"، ان "محطتين في كركوك كانت فيها فروقات لصالح الاتحاد الوطني وبحدود 900 صوت او اكثر بمركز واحد"، مبيناً، انه "في حال استمرار الامور على هذه النتيجة فبالتأكيد سيؤثر على تغيير النتائج ولكن ليس تأثيراً قوياً".

واضاف الفايز، "ربما تخسر كتلة معينة، مقعد او مقعدين او كتلة اخرى تحصل على مقاعد اضافية".

وتشير تحليلات الى ان في الحالة التي تتطابق فيها نتائج العد اليدوي مع الفرز الالكتروني، فان ذلك سوف يتسبب في تلاشي آمال الخاسرين والمعترضين على مخرجات الاقتراع بعدما كانت قد تصاعدت بنجاحهم في انتزاع قرار من البرلمان المنتهية ولايته بإعادة تدقيق النتائج يدوياً بإشراف القضاء.

وتوجّه جهات تشكك في نتائج الفرز اليدوي، الاتهامات الى القضاة المنتدبين بانهم يستجيبون لضغط سياسي من الفائزين لإبقاء النتائج على وضعها السابق، وان العد والفرز يدويا ستتم "لملمته "بسرعة.

واعتبر الفايز ان "استمرار الفرز اليدوي على هذا النحو، سيؤدي ربما، الى عد يدوي شامل، وفي هذه الحالة سوف يؤدي الى تغيير كبير في النتائج المعلنة".

ورأى الفايز، ان "نتائج العد والفرز تؤثر بالضرورة، على التفاهمات والتحالفات بين الكتل".

وأكد القيادي في تحالف العدالة والديمقراطية ارسلان عبد الله، الأربعاء، 11 تموز، 2018، ان احزاب المعارضة توصلت الى قناعة تامة بان قضية العد والفرز اليدوي خضعت لاتفاقيات السياسية.

وقال عبد الله في تصريح صحفي تابعته "المسلة"، ان "الامر بات واضحا من خلال اختصار عمليات العد والفرز اليدوي على عد جزئي لصناديق الاقتراع، بأن القضية جاءت لإرضاء الاحزاب الكبيرة وخاصة في مسألة تشكيل الحكومة العراقية".

واضاف ان "الاجراءات الشكلية التي اتبعتها مفوضية القضاة تثبت وجود اتفاق سياسي، لضمان عدم تأثر احزاب السلطة ونقصان مقاعدها"، متسائلا بالقول "هل أن من المعقول أن تكون التقارير التي تحدثت بها لجنة تقصي الحقائق والشكاوى التي تقدمت بها أحزاب المعارضة، جميعها غير حقيقية؟".

 واشار عبد الله، الى ان حزبه "لم يقرر بعد الخطوات سيتخذها بشأن المشاركة في الحكومة المقبلة من عدمه"، مؤكدا امكانية "توجه حزبه الى المعارضة وعدم الاشتراك بتحالف مع الحزبين الديمقراطي والوطني".

 وتواصل المفوضية العليا للانتخابات عمليات العد والفرز في السليمانية حيث تم فتح نصف الصناديق المطعون بسلامة إجراءاتها في اليوم الأول، فيما كان المتوقع أن تنتهي "مساء الثلاثاء" أو الأربعاء في أعلى تقدير، حسم جميع الصناديق البالغ عددها 188.

وكانت ثلاثة أحزاب كردية قد اعترضت على إدارة الانتخابات في المحافظة، مشككة بوجود "حالات تزوير" جرت في بعض المناطق، وقالت إن أكثر الأصوات قد ذهبت الى الاتحاد الوطني الكردستاني الذي حصل على 8 مقاعد من أصل 18 مقعداً مخصصة للسليمانية في البرلمان الاتحادي.

وقال بريار رشيد، المتحدث باسم مؤسسة انتخابات الاتحاد الوطني الكردستاني، إن أصوات الحزب في السليمانية "لم يطرأ عليها أي تغيير"، مؤكداً أن نتائج العد والفرز يدوياً تطابقت مع العد والفرز الإلكتروني، وأضاف في تصريح نقله إعلام الحزب، إن الصناديق التي تم فرزها يدوياً لم تشهد أي مشاكل. واحتجت 3 أحزاب في السليمانية على إجراءات العد والفرز يدوياً وسحبت مراقبيها من مركز فحص الصناديق بالمحافظة.

ودعت نائبة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق أليس وولبول، الأحزاب السياسية المعترضة لإعادة مراقبة عملية الفرز، وقالت إن الأمور تجري بمهنية.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •