2018/07/11 13:04
  • عدد القراءات 3275
  • القسم : ملف وتحليل

الحديثي: "المشاركة بحرب اليمن" تتحمل تبعاته الجهة التي اعلنت عنه .. والحكومة ترفض التدخل بشؤون الدول

 بغداد/المسلة: قال سعد الحديثي، المتحدث باسم مكتب رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، ‏الأربعاء‏، 11‏ تموز‏، 2018 ان هيئة الحشد والمتطوعين المسجلين رسميا فيها، هم "جزء من المنظومة الامنية العراقية وخاضعين لأمرة القائد العام للقوات المسلحة ومهمتهم تنحصر فقط بمهام امنية داخل الاراضي العراقية، وحماية حدود العراق مع الدول الاخرى في حالة وجود تهديد او مخاطر تنطلق من حدود تلك الدول"، في تعليق له على الانباء التي تتحدث عن استعداد فصائل عراقية للقتال الى جانب انصار الله في اليمن.

وقال الحديثي لـ"المسلة" أن "الدستور العراقي لا يجيز للقوات العراقية المسلحة القيام بأعمال عسكرية في اية دولة أخرى"، مشددا على "رفض الحكومة العراقية لأي تدخل في شؤون الدول الأخرى، مثلما يرفض تدخل الدول الأخرى في شؤون العراق".

وكشف الحديثي عن ان "أي موقف يظهر من اية جهة، خلاف ذلك، فان يعبر عن وجهة نظر الجهة التي تبنته، ولن يكون على الاطلاق معبرا عن وجهة نظر الحكومة بل هو موقف يتحمله من اعلن عنه فقط، وليس ولن يكون جزء من توجه الحكومة العراقية، او كافة المؤسسة الامنية والعسكرية او الحشد الشعبي، ولا يعبر عن سياستنا، ولا يمكن ان نقوم به".

وكانت كتائب "سيد الشهداء" التابعة للحشد الشعبي قد أعلنت، في 7 تموز 2018، عن تطوعها للقتال إلى جانب زعيم "أنصار الله" عبد الملك الحوثي في اليمن، فيما راحت صحف خليجية تفبرك الخبر، وتزعم ان "قرارا عراقياً صدر لزج متطوعين ينتمون لفصائل شيعية عراقية بحرب اليمن بانتظار اعلان ساعة الصفر بتطبيقه عملياً".

ودأبت صحف عربية وخليجية على مزاعم وتحليلات مفبركة، مخترقة الإعلام العراقي، بشكل مفضوح، فلا يمر يوم الا وتنقل الوكالات والصحف، الاخبار عن القدس العربي السعودية – العربي الجديد القطرية – العرب الإماراتية- الشرق الأوسط السعودية- الحياة السعودية، وهي في الغالب قصص مفبركة او مبالغ فيها، او تعتمد على تصريحات حقيقية يتم تأويلها بطريقة توقع المشاهد في مطب الغرض المقصود.

وثمة موقع عراقي، لا يمر صباح الا وأربعة من اخباره الرئيسية مأخوذة من المصادر الخليجية والعربية المأجورة، على رغم انه يستطيع الاتصال بالمسؤولين المعنيين لمعرفة الحقيقة لكنه لايفعل ذلك، لانه يفضل الاثارة على حساب الحقيقة.

"المسلة" لم تقف صامتة إزاء ذلك، فهي تترصد الاخبار التي تنشرها تلك الوكالات، وتجري اتصالاتها مع المسؤولين المعنيين، كشفا للحقيقة، وفي اغلب المرات يتضح تزييف الحقيقة من قبل الصحف العربية باعتبارها مصدر الخبر، وناقليه من الصحف العراقية.

 المسلة

 


شارك الخبر

  • 7  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   1
  • (1) - وداد عبد الزهرة فاخر
    7/11/2018 8:25:52 AM

    يبدو ان المتحدث الرسمي للعبادي لم يقرأ " انصر اخاك ظالما او مظلوما " ، كم دولة تحارب شعب اليمن ولا احد يتقدم لنصرتها لان الجميع يخاف من ام الدنيا أمريكا قائدة التحالف ضد اليمن ..



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •