2018/07/12 07:55
  • عدد القراءات 874
  • القسم : صحة وتقنيات

مخترقون يسرقون بيانات عسكرية سرية للبنتاغون عبر ثغرة بـ"الراوتر"

بغداد/المسلة: نشرت شركة Recorded Future للأمن المعلوماتي تقريرًا يؤكد تعرض مجموعة كبيرة من الوثائق العسكرية إلى التسريب من قواعد بيانات البنتاغون الأمريكي، وهي وثائق متعلقة بمشروعات خاصة بطائرات الدرونز بدون طيار، وخطط تكتيكية وكذلك أسرار متعلقة بمركبات ودبابات متطورة.

وتواصل باحثون من الشركة الأمنية مع المخترقين، الذين أوضحوا أن الوثائق وقعت في أيديهم من خلال البحث عبر محرك بحثي متخصص في الأجهزة المتصلة بالإنترنت، ووصلوا من خلاله إلى عدد من أجهزة “الراوتر” غير المعدة أمنيًا بشكل جيد يحميها من الاختراق، مما سهل الدخول لشبكة الإنترنت المتصلة عليها مجموعة من قواعد البيانات للمشروعات والتدريبات العسكرية.

واكتشف الباحثون بأن لدى المخترقين كمية ضخمة من المستندات التفصيلية الخاصة بإحدى أهم الطائرات ذاتية التحليق وهي MQ-9 Reaper، بكل ما يتعلق بها من كتيبات تشرح كيفية التعامل معها واستخدامها وتدريب مفصل حول تشغيلها وكذلك الطاقم المختص بالعمل عليها.

ووفقًا لما نشره موقع BuzzFeed، فقد توصل الباحثون كذلك إلى أن “الهاكرز” كانوا يرغبون في بيع تلك الوثائق المهمة بسعر يتراوح بين 150 و200 دولار، مما يعكس جهلهم بقيمتها ورغبتهم في التخلص منها مع تحقيق أي ربح ولو بسيط.

 وأشار الباحثون إلى احتمالية امتلاك المخترقين بيانات ومستندات أكبر وأخطر وأكثر سرية من تلك التي خرجت للنور، إذ من الواضح أن التسريب ناتج عن ثغرة تقنية في أحد أجهزة الراوتر المستخدمة في البنتاغون.

وأجهزة “الراوتر” داخل البنتاغون هي من نوع NetGear، التي قامت الشركة المصنعة بالتحذير من وجود ثغرة فيها منذ 2016، مما يعرض المستخدمين إلى خطورة اختراق اتصالهم بالإنترنت، بل وسهولة الوصول إلى كافة البيانات التي يتم تبادلها من خلال إرسال أو استقبال أي بيانات عبر أجهزتهم المتصلة بالإنترنت.

وكالات


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •