2018/07/31 09:33
  • عدد القراءات 596
  • القسم : العراق

حرب: خطوة العبادي لن تنحصر بوزير الكهرباء .. تذكروا تسريحه لنواب رئيس الجمهورية

بغداد/المسلة: أكد الخبير القانوني طارق حرب، الثلاثاء 31 تموز 2018، ان خطوة رئيس الوزراء حيدر العبادي، بسحب يد وزير الكهرباء لن تنحصر فيه فقط، متسائلاً بالقول "هل ستكون خطوة العبادي الاصلاحية الجديدة مماثلة لخطوته التي اتخذها قبل سنتين بانهاء خدمة الستة العظام"، حسب تعبيره.

وقال حرب، لـ "المسلة" ، إن "ما اتخذه رئيس الوزراء بسحب يد وزير الكهرباء قبل يومين من نهاية شهر تموز في اطار خطته التصحيحية الاصلاحية التي لم يقدم عليها رئيس وزراء سابق منذ التغيير، تذكرنا بما اتخذه قبل سنتين من أشجع قرار بتسريحه الستة العظام".

وأضاف أن "العبادي قام قبل سنتين بتسريح نواب رئيس الجمهورية نوري المالكي واياد علاوي وأسامة النجيفي، ونواب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي وصالح المطلك وروز نوري شاويس، وكانت النتيجة انهاء خدمة نوابه بشكل دائم وانهاء خدمة نواب رئيس الجمهورية مؤقتا".

وأشار حرب، إلى ان " القرار الذي اتخذه العبادي أثبت توفر الشروط التي قررتها المرجعية في خطابها الاخير من شجاعة وقوة وحزم"ـ مبيناً ان "رئيس الوزراء حيدر العبادي، لن يكتفي بسحب يد وزير الكهرباء وانما سيلحقها بخطوات جديدة قد تتضمن سحب يد أكثر من وزير أو قد تتضمن تسريح مجالس المحافظات لمضى سنة وأكثر على انتهاء مدة الدورة الانتخابية الاربع سنوات الخاصة".

وأقال رئيس الوزراء، حيدر العبادي خمسة من مسؤولي الانتخابات، السبت 28 تموز 2018، بسبب اتهامات بالفساد، خلال الانتخابات البرلمانية، التي جرت، في 12 مايو/أيار الماضي.

وتأتي هذه الخطوة فيما يجري العراق إعادة فرز يدوي للأصوات، في إجراء من المرجح أن يعجل بالتصديق على النتائج النهائية، وتشكيل حكومة جديدة.

وقال القاضي، ليث جبر حمزة، في بيان، إن العبادي شكل لجنة خاصة للتحقيق في مزاعم التزوير في الانتخابات في عدة مناطق، وصدق، السبت 28 تموز 2018، على توصيتها بإقالة مسؤولي الانتخابات في كركوك والأنبار وصلاح الدين. كما تمت إقالة مسؤولين عن مكتبي اقتراع للمغتربين في تركيا والأردن.

وأشار إلى أن قرار إقالة المسؤولين حصل على موافقة رئيس الوزراء، بعد ارتكابهم مخالفات وعمليات احتيال وفساد مالي.

وجاء الإعلان بعد يوم من حث المرجع الأعلى علي السيستاني، الحكومة على التحرك لمكافحة الفساد، وسط استمرار الاحتجاجات في محافظات الجنوب، بسبب تردي الخدمات الحكومية والبطالة.

  المسلة

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •