2018/07/31 11:46
  • عدد القراءات 7972
  • القسم : رصد

معلّة: صفات الحزم والشجاعة التي اشترطتها المرجعية تنطبق على العبادي

بغداد/المسلة: قال رئيس المؤتمر العام لتيار الحكمة حميد معلة، ان صفات الحزم والشجاعة التي اشترطتها المرجعية تنطبق على رئيس الوزراء حيدر العبادي..

وقال معلة في حوار ضمن برنامج "في متناول اليد" ‏الاثنين‏، 30 ‏ تموز‏، 2018 على فضائية الشرقية ان الخلل لا يمكن في حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي، بل في العملية السياسية بمجملها، حيث الجميع يركب في نفس السفينة، فيما الجميع يشتمها أيضا، على حد تعبيره.

من جانبه أكد المحلل السياسي عباس العرداوي، ‏الثلاثاء‏، 31‏ تموز‏، 2018 أن قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي بسحب يد وزير الكهرباء، يتضمن ثلاث رسائل، تتمثل في أن الحكومة جادة في تلبية احتياجات المتظاهرين، وأن المسؤولين الآخرين ليسوا بمنأى عن هذه الخطوات، إلى جانب أنه طمأنة للشارع وتفعيل للقوانين.

واعتبر العرداوي في حوار مع "المسلة"، أن إقالة وزير الكهرباء الفهداوي هي بداية لإقالة كل وزير ومسؤول مقصر في الدولة، مؤكدا على "توّجه الحكومة لتفعيل القوانين لا سيما القرارات الصادرة من هيئة النزاهة، حيث أن هناك سبعة آلاف قضية كانت متوقفة لأبعاد سياسية، أو كان المطلوبين عنها يتحصنون بالحصانة البرلمانية، وبالتالي كانت المساحة القانونية غير مفعلة بالشكل الصحيح".

وأكد العرداوي على أن "سحب اليد عن وزير الكهرباء يعطي رسالة طمأنة للشارع، ضمن قانون انضباط موظفي الدولة، ما يعطي مساحة قانونية لرئيس الوزراء، وقد ترك ذلك رسالة ايجابية للمحتجين، على أنه استطاع أن يقدم إجراءاً فعلياً تجاه هذا الوزير الذي أظهر تقصيراً في أدائه للوزارة".

وتابع أن "هذه الخطوة رسالة للمسؤولين الآخرين أنهم ليسوا بمنأى عن تفعيل القرارات، كما أكدت هيئة الرقابة المالية تسييس بعض الملفات والقضايا، وكشف الملفات وتوضيحها".

 ووصف النائب السابق عن ائتلاف دولة القانون ناظم الساعدي، ‏الاثنين‏، 30‏ تموز‏، 2018 قرار رئيس الوزراء حيدر العبادي بسحب يد وزير الكهرباء على خلفية تردي خدمات الطاقة بأنه إجراء في محله لتقوية مفاصل إدارة المؤسسات.

وقال المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، إن رئيس الوزراء، حيدر العبادي، أقال خمسة من مسؤولي الانتخابات، السبت 28 تموز 2018، بسبب اتهامات بالفساد، خلال الانتخابات البرلمانية، التي جرت، في 12 أيار الماضي.

وجاء الإعلان بعد يوم من حث المرجع الأعلى السيد علي السيستاني، الحكومة على التحرك لمكافحة الفساد، وسط استمرار الاحتجاجات في محافظات الجنوب، بسبب تردي الخدمات الحكومية والبطالة.

وأكد الخبير القانوني طارق حرب، الثلاثاء 31 تموز 2018، ان خطوة رئيس الوزراء حيدر العبادي، بسحب يد وزير الكهرباء لن تنحصر فيه فقط، متسائلاً بالقول "هل ستكون خطوة العبادي الاصلاحية الجديدة مماثلة لخطوته التي اتخذها قبل سنتين بانهاء خدمة الستة العظام"، حسب تعبيره. وقال حرب، لـ "المسلة"، إن "ما اتخذه رئيس الوزراء بسحب يد وزير الكهرباء قبل يومين من نهاية شهر تموز في اطار خطته التصحيحية الاصلاحية التي لم يقدم عليها رئيس وزراء سابق منذ التغيير، تذكرنا بما اتخذه قبل سنتين من أشجع قرار بتسريحه الستة العظام".

وأضاف أن "العبادي قام قبل سنتين بتسريح نواب رئيس الجمهورية نوري المالكي واياد علاوي وأسامة النجيفي، ونواب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي وصالح المطلك وروز نوري شاويس، وكانت النتيجة انهاء خدمة نوابه بشكل دائم وانهاء خدمة نواب رئيس الجمهورية مؤقتا".

وأشار حرب، إلى ان " القرار الذي اتخذه العبادي أثبت توفر الشروط التي قررتها المرجعية في خطابها الاخير من شجاعة وقوة وحزم"ـ مبيناً ان "رئيس الوزراء حيدر العبادي، لن يكتفي بسحب يد وزير الكهرباء وانما سيلحقها بخطوات جديدة قد تتضمن سحب يد أكثر من وزير أو قد تتضمن تسريح مجالس المحافظات لمضى سنة وأكثر على انتهاء مدة الدورة الانتخابية الاربع سنوات الخاصة".

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 7  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - المهندس اياد
    8/1/2018 2:46:24 AM

    وماذا اقول ،بعد كل هذا وذاك!...أيعقل ان يتفوه المتشبهون بالتساء بكلام فيه حكمة وصواب؟ﻻأعرف لماذا تذكرت للتو (عمرو بن هشام ) انه ابو الحكم وكني فيما بعد بأبي جهل ،ﻻﻷنه جاهل لكن لمجرد أنه عارض فكرة ﻻ تتوافق مع ما يؤمن به......اقول تذكرته للتو عندما رأيت هذه الصورة المنشورة مع الخبر انها خير من ينطق عما تحويه هذه الحكمه من سذاجه وانحلال ...يتكلمون عن المرجعيه وهم مغرمون بالتشبه بالنساء ويدعون انهم من اتباع المرجعيه وهم اشد لصوصيه من العيارين وشذاذ الافاق ....حتى الصعاليك كانوا نبلاء اذا ما قورنوا بالمتشبهين بالنساء ....عيب على ما يدعي الحكمه ان يلقط وينتف حاحبيه !!!بل انه سواها بأحسن ما تتمناه النساء ...وتريدون من الشعب ان يعيش كريما!!!



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •