2018/09/12 23:29
  • عدد القراءات 204
  • القسم : تواصل اجتماعي

احمد الاسدي: مع الحسين"ع" في مشروعه

بغداد/المسلة: كتب احمد الاسدي :

ايها الحسينيون في كل مكان من وطن عاشوراء ..


هذه الليلة .. هي ليلة الحزن الاسطوري على صريع الدمعة الساكبة وشهيد الثورة المستمرة.. امام المقاومة والانسانية والكلمة الصادقة وريث انتفاضات الانبياء وحركة الرسل ابي عبد اله الحسين "ع".
في هذه الليلة نقف مع الحسين"ع" في مشروعه ونحن على اهبة الاستعداد ورهن الاشارة الكربلائية في بذل غاية السعة الفكرية والسياسية والجهادية لحماية ضريح السيادة الوطنية المقدس من شرور العدوان وكيد المؤامرة المحيطة بالوطن .. 

في هذه الليلة .. نؤكد لثورة ابي عبد الله الحسين "ع" ونحن نفتتح ايام عاشورائه العزيزة والمقدسة والطاهرة وباللهجة العراقية وايقاع الثورة "يحسين بضمايرنه , احنه بيك آمنه " واننا سنبقى معك , نفتديك بالنفوس كما افتديناك خلال مسيرة الكفاح الوطنية التي عمدناها بالعزيز من الدم الطهور في رحلة الثورة قبل اكثر من ٤٠عاما من الان.
سنبقى نحمل مشروعك ورسالتك عنوانا للوعي وهتافا في الافاق وانقلابا في ثقافة التغبير ولن نتنازل عن ثوابتك التي اكدتها.. وكيف يمكن التنازل عن الثوابت الاسلامية والإنسانية التي حفرتها في رمضاء كربلاء وانت القائل وايقاع صوتك يتردد عبر الزمان والمكان .. هيهات منا الذلة؟.


في هذه الليلة والحزن فيها يتجدد كلما تجدد الزمان ومضى المصلحون الى غاياتهم نتطلع الى الملايين وهي تزحف نحو مشروعك وتقبل تراب ثورتك وتستعيدك املا في الحرية وقاعدة للعدالة ورسولا في استرداد الحقوق الانسانية المغتصبة.

نعم .. نحن في الفتح امنا برسالتك وتواصلنا مع قافلة الثورة التي كنت تقودها الى حيث يقف الرجال على هام السيوف ويهبون النفوس اكراما للحسين وثورته..
السلام عليك يا ابا عبد الله وعلى مسيرة الاصلاح التي ابتداتها من المدينة الى كربلاء ولم تنته للان حيث الارادات مشرعة على صهيل خَيل التغيير والعطاء .
سلام على شعب الحسين "ع" وعلى العيون التي بكت الحسين وحولت الدمعة حزنا اسطوريا ينضح وعيا وجمهوريات للبناء والعدالة وقيامة الانسان.

تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 0  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •