2018/10/02 09:05
  • عدد القراءات 3619
  • القسم : رصد

متحدث العصائب: تفسير مغرِض لحوادث الاغتيال لتشويه صورة الحشد الشعبي

 بغداد/المسلة: اتهم القيادي في حركة عصائب أهل الحق، محمود الربيعي، ‏الثلاثا‏، 02‏ تشرين الأول‏، 2018 الولايات المتحدة الأمريكية بدعم حملة إعلامية تقودها جهات، لم يسمها، للإساءة إلى فصائل الحشد الشعبي عبر استثمار الأحداث أو افتعالها.

وقال الربيعي لـ"المسلة"، تعليقاً على توجيه الاتهامات إلى فصائل الحشد الشعبي عقب مقتل ناشطة مدنية في البصرة ان"هناك حملة إعلامية تقودها جهات معينة تدعمها السفارة الأمريكية في بغداد، والقنصلية الأمريكية في البصرة، للإساءة إلى الحشد الشعبي، فهم يستثمرون أي حدث، بل يختلقون أحداث كثيرة، للإساءة للحشد".

وأوضح أن "السبب الرئيسي من وجهة نظرنا أن الحشد الشعبي، والقوى السياسية التي انبثقت منه، كانت السبب الرئيسي في إفشال المشروع الأمريكي في العراق، الرافض للسيطرة على مقدرات العراق وثرواته وخيراته، والعملية السياسية، لذا تلقوا صفعات كثيرة وخسروا في آخر معركة لهم في محاولة إشعال فتنة الاقتتال الداخلي، عن طريق افتعال أزمة البصرة، إلا أن حكمة وحكنة قادة الحشد الشعبي والقوى السياسية الوطنية التي انبثقت عنه أفشلتها".

وتابع أنهم "مستمرون في محاولاتهم هذه، باعتبار أن لديهم مشروع، والحشد والقوى السياسية كان لهم دور كبير في إفشال هذا المشروع، بعد أن ساهموا في القضاء على داعش، عقب تلبية نداء المرجعية، كما سبقتها الفتنة الطائفية التي حاولوا إشعالها بعد أحداث سامراء، وبالتالي فهم يحملون حقداً دفيناً، ويعتبرون وجود الحركات السياسية وفصائل الحشد الشعبي، الرافضة للمشروع الأمريكي، قد وجهت ضربة أخيرة، للمشروع الأمريكي بفوز الفتح وسائرون، المعروفين لدى العراقيين بأنهما قاوما الوجود الأمريكي في العراق، ولهذا فهم يسعون إلى قواعد عسكرية ثابتة والتحكم بقدرات العراق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية".

وأشار إلى أن "تلك الحملة هي ردة فعل ومحاولة لاستعادة ماء الوجه، وهم يدركون أن هذه القوى ضد التواجد والهيمنة الأجنبية".

وغرّد الربيعي، عبر صفحته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء 26 أيلول 2018، قائلاً أن "استغلال جريمة قتل امرأة قتلها طليقها في البصرة رغم التقارير الرسمية التي صدرت عن الأجهزة الأمنية والتشكيك بالفيديو المصور بكاميرات المراقبة والناس المتواجدين.. ". وأضاف أن "هذا التشكيك والاستغلال للحادث يعبر بشكل فاضح عن نذالة حقيقية يظهرها البعض عادة في كل المواقف".

وكشفت قيادة شرطة البصرة، الثلاثاء، 25 أيلول 2018، ملابسات حادثة مقتل رئيسة منظمة "ود" لحقوق الإنسان سعاد العلي، فيما أشارت إلى أن طليقها هو الجاني.

وانتشرت تأويلات بان جهات دينية وسياسية وراء حوادث اغتيالات في بغداد، فيما نفت الجهات الأمنية ذلك.

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 6  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •