2018/10/10 23:55
  • عدد القراءات 2413
  • القسم : العراق

ولائم حكومة بابل تُغرقها في الديون

بغداد/المسلة: طالب أصحاب مطاعم في بابل عبر رسالة وردت الى "المسلة"، الحكومة المحلية في بابل بالتعجيل في صرف مستحقاتهم من الديون المتراكمة على المحافظة، جراء الولائم ووجبات الطعام التي اعدوها للحكومة المحلية وضيوف فعالياتها ومهرجاناتها.

واعتبرت الرسالة ان ذلك تسبب في قطع رزق عوائل كثيرة من خلال عدم صرف المستحقات لأصحاب المطاعم، وعمالهم.

وكان اصحاب المطاعم قد اغلقوا محلاتهم في محافظة بابل بسب تراكم الديون المترتبة على الحكومة المحلية للسنة الخامسة على التوالي.

وأفادت الرسالة": نحن اصحاب مهن حرة، و منذ خمس سنوات نطالب الحكومة المحلية بصرف مستحقاتنا".

وأشارت الرسالة الى ان أحد المطاعم يطالب بديون متراكمة تبلغ نحو 360 مليون دينار يجب ان تسددها الحكومة المحلية. لقد اغلق المطعم بسبب نقص الأموال، فيما العمال يطالبون بحقوقهم.

وعلى شاكلة هذا المطعم، هناك العشرات الذين ينتظرون من الحكومة المحلية تسديد ديونها.

ديون مطعم آخر المتراكمة بذمة حكومة بابل، بلغت نحو 45 مليون فيما الوعود المعسولة بانتظاره منذ عام 2014.

ويقول صاحب مطعم: عتبنا على المحافظ، فبسبب توقيعه وتعهداته قمنا بتقديم الخدمات للحكومة، ولذلك نطالبه بحقوقنا ومستحقاتنا".

وكثرت مآدب الطعام التي يقيمها بعض المسؤولين لمصالحهم الخاصة وعلى فعاليات غير مهمة، الامر الذي انتقده مواطنون ووصفوه بالإهدار للمال العام.

وكانت أنباء أفادت ان محافظ البصرة، السابق ماجد النصراوي أقام مأدبة كباب كلف خزينة الحكومة المحلية مبلغ 741 مليون دينار.

بريد المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •