2018/11/09 10:24
  • عدد القراءات 289
  • القسم : تواصل اجتماعي

نفوق الأسماك والنفاق العراقي!

بغداد/المسلة: كتب ناجح العبيدي

كان من المؤلم رؤية الأسماك النافقة طافية فوق مياه نهر الفرات والكارثة التي حلت بقطاع تربية الأسماك في العراق.

 لكن تعامل السياسيين والإعلام اظهر حجم الرياء وظاهرة استغلال المشاكل للمزايدات الرخيصة .

بدلا من سماع المختصين والخبراء فتح الباب على مصراعيه امام التكهنات والمبالغات ومحاولات الصيد في الماء العكر.

مجلس النواب يخصص جلسة لمناقشة الموضوع وسط تبادل للاتهمات هدفها اضفاء المزيد من الغموض والهاء الرأي العام.

نائب من تحالف الفتح يتهم الأمريكان بالوقوف خلف ظاهرة نفوق الأسماك وكأن اسماك الكارب العراقية غزت الاسواق الامريكية وقضت على قطاع الأسماك الامريكي .

ويرد نائب من الجهة الاخرى باتهام ايران.

منظمة لحقوق الانسان أدلت بدلوها واتهمت جهات غير معروفة بتسميم الأسماك في العراق.يبدو ان هذه المنظمة تخلط بين حقوق الانسان وحقوق الحيوان وأفتت بان السبب هو تسميم متعمد وليس مرضا.

بدوره بالغ الاعلام وصور موت الأسماك وكأن هناك كارثة حقيقية اصابت الاقتصاد العراقي في مقتل.

صحيح ان العديد من اصحاب المزارع أفلسوا وفقد المئات مصدر رزقهم، الا ان حجم الخسائر ليس بمئات الملايين من الدولارات ولا حتى بالعشرات.

مضى أسبوعان على نفوق الأسماك وضاع رأي الخبراء القاطع وسط ضجة الأصوات العالية المتصيدين في المياه العكرة.

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر، وتنشرها كما ترد، عملا بحرية النشر، كما أنها لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة".. كما ان المسلة لا "تعدّل" او "تصحّح" الأخطاء الإملائية والتعبيرية ( إنْ وُجدت) في النص الوارد اليها عبر البريد أيضا.

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •