2018/12/05 14:25
  • عدد القراءات 5728
  • القسم : العراق

سيول جارفة وأمطار في انحاء العراق.. (تقلبّات) أم (تغيّرات) مناخية؟.. مُنبئون يجيبون "المسلة"

بغداد/المسلة: ضربت سيول مدمرة محافظات العراق الشمالية والغربية و الجنوبية، ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى وتشريد عشرات المواطنين و تضرّر المنازل، فيما تتحدث تقارير عن تغيرات مناخية في منطقة الشرق الأوسط، تكسبها طبيعة جديدة، لم تعرفها منذ قرون، لكن المنبئ الجوي، صادق عطية اعتبر في تصريح لـ"المسلة"، ان ما يحدث الان في اجواء العراق هو تقلبات وليس تغيرات مناخية.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر إن البعض قتل بفعل انهيار أسقف المنازل أو حوادث سير أو صعقا بالكهرباء في المحافظات الشمالية.

وفي ناحية الشرقاط التابعة لمحافظة صلاح الدين، دمّرت السيول آلاف المنازل وفرت العائلات مع اجتياح السيول للمنطقة.

 الموصل تعرضت هي الأخرى لموجة أمطار وسيول، اذ يقول أحد مواطني المدينة محمد فارس ان المدينة غرقت وفاضت شوارعها. و أضاف أن مناطق الدواسة والطوافة والنبي شيت والدندان والجوسق والمحطة غرقت بمياه الأمطار ودخلت المياه إلى بيوت المواطنين.

كذلك تعرضت محافظة ميسان إلى تساقط أمطار غزيرة، تسببت بغرق العشرات من المنازل.

وتهدّد بغداد احتمالية تعرضها لسيول جراء الامطار الغزيرة.

وا صدرت وزارة الموارد المائية بياناً بشأن تصريحات اشارت الى احتمالية غرق بغداد بالسيول في الايام المقبلة.

واعتبر المنبئ الجوي صادق عطية ان "ما يحدث بين فترة واخرى هو تقلبات مناخية اما التغيرات المناخية فهذه تحتاج الى دراسة وبمدة طويلة"، مبيناً، ان "الحالات الشاذة والمتطرفة تحدث من سنين، كالفيضانات والسيول ومن غير الممكن ان نصف اية حالة متطرفة بانها تغير مناخي".

واضاف ان "العالم يعاني من ظاهرة الاحتباس الحراري والتي تسببت في تقلبات مناخية في اغلب دول العالم وليس بالمنطقة فقط".

واشار عطية الى ان "المعروف عن مناخ العراق انه متقلب وامطاره متفاوتة بين مكان واخر وايضا في شدتها و زمانها فعندما تستمر هذه التقلبات لفتره زمنية طويلة".

وكشف عطية عن "حالات جفاف في السنتين الاخيرتين فيما الارشيف المناخي يؤكد ذلك، واذا استمر هذا الوضع على ما هو عليه عندها سندق ناقوس الخطر".

وبشأن امتلاك العراق الادوات اللازمة للتنبؤ بالأجواء المناخية، قال: لا يوجد مقياس لمعرفة التغيرات الحرارية والتقلبات المناخية بل هناك مقاييس انية تقيس العناصر والظروف الجوية.

ونوه عطية الى ان "هناك تنبؤات بالطقس ليوم او اسبوع، اما تغيرات المناخ فتحسب بواسطة الارشيف المسجل في دوائر الطقس ما يساعد علماء المناخ على التنبؤ بمناخ اي منطقة من البلدان".

المسلة - شيماء


شارك الخبر

  • 6  
  • 5  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •