2018/12/05 13:20
  • عدد القراءات 1485
  • القسم : العراق

لايزال العراق يدفع ثمن تهوّر صدام.. 2.4 مليار دولار لتطهير ارض الكويت من التلوث

بغداد/المسلة: أعلن مدير مجموعة تأهيل التربة في شركة نفط الكويت منصور الخارجي 5 كانون لاول 2018، أن التعويضات الناجمة عن خسائر غزو النظام الصدامي لتأهيل تربة الكويت، تقدر بنحو 2.4 مليار دولار.

وأوضح الخارجي في تصريح للصحفيين "تابعتة المسلة" على هامش افتتاح مؤتمر "تأهيل التربة الكويتية الملوثة"، الذي تنظمه شركة نفط الكويت، اليوم الأربعاء5 كانون لاول 2018، أن تلوث التربة في الكويت يعتبر من أكبر الكوارث البيئية على الكوكب بسبب مخلفات الغزو العراقي، إضافة إلى عمليات الشركة منذ تأسيسها.

وأضاف أن "عمليات التلوث تعتبر فريدة من نوعها، وعادة يكون من الصعب معالجتها بسبب التراكم الزمني وتأثير العوامل الجوية مع بقاء المواد الثقيلة"وذكر الخارجي أن مساحة التلوث تقدر بنحو 114 كليومترا مربعا كمسطح، و26 مليون مترا مكعبا، مبينا أن عملية تأهيل التربة ستبدأ في شمال الكويت بسبب احتواء المنطقة على مصادر المياه.
وأشار المسؤول الكويتي إلى معالجة مساحة من التربة بتكلفة تقدر بنحو 20 مليون دينار كويتي {نحو 66 مليون دولار أميركي} وسوف تزيد هذه التكلفة إلى 50 مليون دينار {نحو 165 مليون دولار} مع زيادة معالجة مساحات أكبر من التربة.

وأشار الى إن هذه الأموال ستخصص فقط لتأهيل التربة الكويتية وستدفعها الأمم المتحدة من تعويضات الغزو للكويت وتوقع أن تنتهي عمليات تأهيل التربة في الكويت خلال فترة زمنية تقدر بنحو 10 سنوات "وقد تزيد على ذلك".
ووصف الخارجي التلوث الناجم عن الغزو الصدامي في عام 1990 بأنه ”واحد من أكبر الكوارث البيئية التي حدثت على ظهر الكوكب“.

متابعه المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 0  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •