2019/01/12 12:24
  • عدد القراءات 1626
  • القسم : عرب وعالم

صراع بين "القاعدة" "وداعش" على تجنيد متطرفين في الجزيرة العربية

بغداد/المسلة: أفاد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، إن هناك  تنافسا إعلاميًّا تحريضيًّا بين القاعدة و"داعش" ضد الدول العربية، يأي ذلك في ظل توسعات عمليات تنظيم القاعدة ب‍اليمن مطلع العام الحالي.

وقال المرصد في بيان له أنه "في أقل من شهر واحد خرج تنظيم القاعدة وداعش بإصدارين مرئيين حملا نفس الرسالة والمضمون في التحريض على الدول العربية".

وأوضح المرصد أن "الإصدار الأول جاء لتنظيم القاعدة بث فيها كلمة لأيمن الظواهري تحت عنوان صهاينة الجزيرة"، مشيرا الى ان "الإصدار الثاني كان لتنظيم داعش بعد أسابيع قليلة من الإصدار الأول للقاعدة حاملًا لعنوان من سيخرج المشركين من جزيرة العرب، وهو لا يختلف كثيرًا عن مضمون رسالة الظواهري السابقة، بل إنه اتخذ عنوان الإصدار من آخر مشهد في إصدار القاعدة، كما استخدم نفس مشاهد الفيديو الداخلية".

وتابع المرصد أن "التقارب بين القاعدة وداعش في التحريض ضد الدول العربية، ليس وليد اللحظة، ولكنه يتزايد خلال الفترة الحالية، وذلك رغبة من تلك الجماعات في تجنيد عناصر جديدة لها من شبه الجزيرة العربية، وربما للحصول على تمويل من جماعات وأفراد".

وحذر المرصد ايضا من "خطاب تنظيم القاعدة الذي بات يعتمد بشكل أساسي على طرح قضايا اجتماعية وسياسية أكثر منها دينية أو دعوية في تحريضه دول ضد الدول المسلمة"، داعيًا إلى ضرورة "تكثيف الجهود الإقليمية لمنع تجنيد عناصر جديدة أو تمويل جماعات إرهابية في المنطقة".

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •