2019/02/11 17:26
  • عدد القراءات 1495
  • القسم : ملف وتحليل

هل تستطيع خلية الاعلام الأمني "الجديدة" من لجم نشاط الجيوش الالكترونية؟

بغداد/المسلة: في خضم الانباء عن نشاط واسع لجيوش الكترونية تنشر أخبارا وتحليلات تربك الأوضاع الأمنية والاقتصادية والاجتماعية في العراق، عبر تجنيد صحفيين ومدونين، كشف مصدر مطلع في رئاسة الوزراء عن صدور الامر الديواني 44 الخاص بتشكيل خلية الاعلام الامني.

وقال المصدر في حديث لـوسائل اعلام محلية، ان "رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة اصدر الامر الديواني رقم 44 الخاص بتشكيل خلية الاعلام الامني".

واوضح ان "مهام الخلية ستكون كثيرة، اهمها توفير المعلومات الكافية لوسائل الاعلام واطلاع الرأي العام على التطورات الامنية اولا بأول، بهدف ايصال المعلومة الصحيحة باسرع وقت ومحاربة الشائعات".

ويطرح خبراء امن النت فيما إذا الخطوة الجديدة، سيكون من مهامها، لجم جيوش الكترونية تزعزع الوضع الداخلي وتثير الفتنة.

وتنشط جيوش الكترونية، بأسماء منظمات مجتمع المدني أو مؤسسات إعلامية او أسماء شخصيات منتحلة لإخفاء عملها يعمل فيها صحافيون و مدونون وناشطون، مقابل أموال.

وكان النائب السابق حاكم الزاملي قد طالب القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي بتشكيل خلية مشتركة من الاجهزة الأمنية وهيئة الاتصالات لتحديد المواقع التابعة للجيوش الالكترونية وغلقها وملاحقة عناصرها وكل من يقف خلفها ويروج لأفكارها"، محذرا من "تمادي هذه الجيوش واستمرارها في بث سموم التفرقة والتسقيط غير المشروع والترويج لكل ما من شأنه إثارة النزاعات الداخلية وإرباك الوضع الأمني وزعزعة ثقة المواطن بحكومته".

 المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •