2019/04/14 13:20
  • عدد القراءات 2506
  • القسم : العراق

غياب الشفافية يدفع وسائل اعلام عربية واجنبية الى "تسمية" جهات محلية تتورط في تهريب النفط

بغداد/المسلة: نقلت مصادر اعلامية، الاحد 14 نيسان 2019، عن تقارير أمريكية بوجود عمليات واسعة لتهريب النفط في الجنوب والشمال العراقي.

وبحسب وسائل اعلام عربية فان التهريب يتم باستخدام قوارب صيد، وشاحنات.

وحاولت المصادر ربط عمليات التهريب بجهات عراقية محددة، في عملية تسييس سياسي مقصودة لتشويه صورة بعض الجهات، الا ان ذلك لا ينفي حقيقة وجود عمليات تهريب.

وأضافت، أن رئيس الحكومة العراقية، عادل عبد المهدي، طرح ملف تهريب النفط، الذي تسبب في إهدار الموارد وتراجع الخدمات.

ويشير تقرير الشفافية الصادر في 2006 عن مكتب المفتش العام بوزارة النفط العراقية، الى عمليات تهريب للنفط الخام والمنتجات النفطية.

 وتحدث التقرير عن خسائر بنحو مليار دولار جراء عمليات التهريب.

وتتركز عمليات التهريب بحسب المعلومات المتداولة عبر المنافذ الجنوبية وعبر إقليم كردستان، الى دول مجاورة مثل ايران وتركيا.

وقال المحلل السياسي في "المسلة" ان هناك حاجة الى الشفافية في ملف تهريب النفط، لقطع الطريق على اتهام جهات عراقية بعضها حكومية بعمليات التهريب، ولكي يكون الامر واضحا للرأي العام، عن المتورطين الحقيقيين في عمليات التهريب.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •