2019/06/11 19:50
  • عدد القراءات 4983
  • القسم : مكتبة الفيديو

العراضة العشائرية تخترق مدينة الطب وتقلق راحة المرضى الراقدين.. أين النظام؟

بغداد/المسلة: انتقلت العراضة العشائرية من ساحات النزاعات القبلية في المناطق الريفية والاطراف، الى قلب المدن، بل وقلب العاصمة بغداد، حيث استقبلت مدينة الطب التي يرقد فيها المرضى ويحتاجون الى الهدوء والسكينة، عراضة عشائرية وما تخللها من هوسات وصيحات.

 "العراضة" القبلية بهذا التطور الجديد، تكون قد خرجت عن الحدود المرسومة لها ، ان كان هناك ثمة حدود، لتنتهي الى ماهي عليه الان من ظاهرة غير حضارية تشكل تراجعا كبيرا في الوعي المجتمعي العراقي.

و"العراضة" هو طقس يتّبعه رجال القبيلة في حفلات الأعراس أو العزاء على حد سواء، فيتجمع العشرات في حلقة واحدة يلفون أنفسهم بأسلحة رشاشة متوسطة وخفيفة، ويطلقون النار في الهواء بغزارة مع ترديد أهازيج مختلفة، اما ان تنتقل الى المستشفيات - وإن كانت سلمية فان ذلك يستدعي فرض القانون، والنظام من قبل الجهات المعنية.

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •