2019/07/08 13:17
  • عدد القراءات 397
  • القسم : العراق

جهات سياسية تتحدث عن مخطط مدعوم اقليميا لإعادة البيشمركة والاسايش الى كركوك

بغداد/المسلة: كشف الاتحاد الإسلامي، لتركمان العراق، الاثنين 8 تموز 2019، عن "مؤامرة دولية" لإعادة البيشمركة والاسايش الى محافظة كركوك.

وقال الأمين العام للاتحاد، جاسم محمد جعفر البياتي، في بيان تابعته المسلة، إن "هناك مؤامرة دولية واممية ينفذها الحزبين الكرديين "الاتحاد الوطني، والديمقراطي"، تحاك وتطبخ على نار هادئة على كركوك ومناطق مختلف عليها وذلك لعودة البيشمركة والاسايش وإخراج القوات الأمنية الاتحادية والحشد منها بعدما غادرتا "البيشمركة والاسايش" في أحداث 16 أكتوبر لسنة 2017"، مبيناً أن "هذه المؤامرة خبيثة وتتم بمشاركة أطراف من الحكومة".

وأضاف، "نحن التركمان والعرب نعلن رفضنا القاطع لعودة البيشمركة والاسايش الى كركوك"، مبيناً أن "الوضع الامني الحالي بوجود القوات الاتحادية والحشد احسن بكثير مما كان عليه ايام نجم الدين كريم".

واشار البياتي، أن "حزبه مع اقامة الانتخابات في كركوك ولكن بوضع خاص يحدده قانون انتخابات المحافظات الذي يحافظ على التوافق السياسي دون هيمنة قومية على أخرى".

وبشأن محافظ كركوك، طالب البياتي، بأن "يكون تركمانيا لغاية الانتخابات ليجرب التركمان حظه ايضا بعدما جرب الاكراد والعرب حظيهما، وبعد الانتخابات نتفق على اليه معينة ولسنا مصرين ان يكون المحافظ من قومية معينة ولكن نصر بان تتوزع المناصب حسب نسبة 32% لكل قومية".

وتساءل الامين العام للاتحاد، قائلا: "متى يتبنى رئيس الوزراء مبادرة اتحادية لإيجاد حل لكركوك ومناطق اخرى بدلا من مبادرة الاقليم والحزبين الكرديين".

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •