2019/07/11 11:52
  • عدد القراءات 3185
  • القسم : العراق

سجون الموصل تجمع المواطنين المتهّمين الى جانب أفراد داعش

بغداد/المسلة: حذر النائب عن محافظة نينوى في مجلس النواب، شيروان الدوبرداني، الخميس 11 تموز 2019، من خطورة اكتظاظ سجون المحافظة بالمعتقلين، ومن سوء الأوضاع الإنسانية فيها وتأثيرها على حياة المواطنين في الموصل.

وقال الدوبرداني في تصريح صحفي تابعته المسلة، إن "جمع معتقلي تنظيم داعش ومن بينهم أمراء وقادة في التنظيم مع متهمين آخرين، كارثة إنسانية وأمنية".

وكشف أن "سجون الموصل تحتضن أكثر من 6 آلاف معتقل أغلبيتهم من مسلحي داعش، ومن بينهم نساء وأطفال".

وتابع، أن "هذه السجون تقع وسط مناطق سكنية، ومبانيها غير مؤهلة لتكون سجوناً، مثلاً مبنى سجن التسفيرات يعود لوزارة الشباب والرياضة، ويقع وسط دور المواطنين".

وأشار الدوبرداني إلى أن "الشرطة تلقت معلومات استخباراتية عن مخطط لتنظيم داعش للهجوم على سجون الموصل في عيد الفطر الماضي، لتهريب إرهابيي التنظيم المعتقلين".

وأكد أن "الشرطة العراقية سارعت حينها لنقل المعتقلين من سجون جنوب الموصل إلى سجون الموصل الثلاثة".

ودعا "الحكومة الاتحادية في بغداد إلى التدخل وحل مشكلة السجون في نينوى، ونقل الإرهابيين إلى سجن الناصرية المركزي، وتنفيذ الأحكام الصادرة من المحاكم بحقهم وتخفيف الثقل عن كاهل المحافظة".

وحول وجود قاعدة بيانات تضم معلومات عن ما يقارب الـ70 ألف إرهابي، قال الدوبرداني إن "هؤلاء الإرهابيين لم يعتقلوا حتى الآن، وقد عممت أسماؤهم وصورهم على جميع نقاط التفتيش والمنافذ والمطارات لغرض إلقاء القبض عليهم".

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •