2019/08/25 13:57
  • عدد القراءات 443
  • القسم : تواصل اجتماعي

رياض الفرطوسي: هناك من لا يخرج من جلده

بغداد/المسلة: كتب رياض الفرطوسي 

يخطأ من يعتقد أو يظن أن حزب البعث هو حزب سياسي فقط ،

 بل هو مؤسسة ذات أنساق وظيفية مختلفة‘

 تمتلك أخلاقيات مشوهة وثقافة وحشية ومعايير لسلوك الحيلة،

والدهاء والخداع والقتل والتعذيب والثأر والانتقام‘ 

هذه الثقافة قد تغلغلت في نفوس عناصر البعث‘

 بصيغ مختلفة وأساليب متنوعة‘

من خلال التربية  المنحطة على نحو سلوكي واخلاقي‘
حتى صار من الصعب فصل هذه المكونات  ‘

عن أي شخصية  تنتمي للبعث فكراً وسلوكاً ‘ 

لم يكتف البعث بأن جرب كل أساليب القمع والبلطجة واخلاقيات الشارع الزقاقية ‘

مع الشعب العراقي لكي نجد أنفسنا أمام هذه النتؤات الزائدة ممن يخرجون علينا ‘
بين فترة واخرى من خلال تصريحات أو مؤتمرات‘

بعد أن لفظهم الشارع وعرف أنهم بقايا يتسترون بأقنعة مختلفة ‘

لكن في غفلة من الواقع يحاول هؤلاء التسلل من الأبواب الخلفية ‘

 وعبر وسائل مختلفة من المحاولة للعودة كطغاة جدد ‘

 لازالوا يرقدون في ذاكرة العراق ‘

 ينتظرون الفرصة لكي يجددوا حيفهم من هذا الشعب المظلوم ‘

 ونجد أنفسنا في ذات المأزق وذات الدائرة الأولى‘ 

علينا أن ننتبه لكل الاياد العابثة بمصير العراق ومستقبله‘

خاصة ونحن نعيش مرحلة سياسية صعبة وقاسية ‘ 

 بمراجعة بسيطة يمكن لنا أن نؤشر لمحطات دمويه يجوز لي تسميتها (بعثيه ) بأمتياز‘

*8 شباط الأسود 
* حرب ثمان سنوات مع أيران 
* احتلال بلد مجاور
* أجهاض انتفاضة 91
* تعنت البعث وادعاءاته الفارغه التي تسببت بحصار دام 10 سنوات وأكثر لينتهي باحتلال العراق وتدميره 
* الجيش الشعبي 
* فدائيو صدام 
* فرق الإعدام 
* مذبحة حلبجه 
والكثير مما تسبب بالدم والخوف وتكميم الأفواه.

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 10  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •