2019/10/09 20:42
  • عدد القراءات 1010
  • القسم : مواضيع رائجة

الستوتة.. تتحول الى رمز للبطولة والإنقاذ في احتجاجات العراق

بغداد/المسلة: تحولت عربات التوك توك، "الستوتة"، الى "سيارة اسعاف" لإنقاذ المصابين في الاحتجاجات العراقية.

وتنقل مشاهد لشباب عراقي وهو ينقل ضحايا التظاهرات على ظهر المركبة الصغيرة الى المستشفيات او لإخلائهم الى مكان آمن.

ويقول ناشط عراقي لـ"المسلة" ان حجم المركبة الصغيرة وقدرتها على اختراق الحشود والوصول الى الهدف، جعل منها وسيلة ناجعة للإنقاذ.

وتحول سواق عجلة التوك تاك وفق ناشط لـ"المسلة" الى رمز للإنقاذ والبطولة.

و ينتشر سائقو عربات التوك توك، في مدن العراق لاسيما في مناطق التسوق، حيث تمثل مصدرا للمعيشة.

ويقول سائق مركبة لـ"المسلة" ان هذه العربات الصغيرة، التي انتشرت بشكل مذهل بعد العام ٢٠٠٣، كانت رمزا للفقر حيث يقتنيها الشباب الفقير وتحولت اليوم الى رمز للمطالبة بالحقوق.

ويضيف: ساهم سواق المركبة أيضا في التظاهرات، حيث يركنها صاحبها في مكان آمن، وحين يسقط متظاهر، يسرع الى المركبة لنقل الضحية الى مكان امن او الى أقرب مشفى.

والتوك توك أو الستوتة عبارة عن مركبة نارية ذات ثلات عجلات، تستخدم غالبا كوسيلة للانتقال بالأجرة وتنتشر بكثرة في البلاد الآسيوية و في مصر والسودان .

ويقول خبير مرور لـ"المسلة" ان التوك توك خالية من الشروط الأمنية، حيث هيلكها الخارجي، لا يفي بمواصفات السلامة، فضلا عن غياب معدات الامان، لكنها فرضت نفسها على الشارع بسبب الحاجة اليها ورخص ثمنها.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •