2019/11/09 14:04
  • عدد القراءات 967
  • القسم : العراق

المتظاهرون يتهمون شركات الانترنت بالوقوف الى جانب الحكومة وضد الاحتجاجات

بغداد/المسلة:  أكدت مجموعة من النشطاء في المجتمع المدني العراقي وحشد من المتظاهرين، السبت 9 تشرين الثاني 2019، على وجود تعاون بين شركات الإنترنت والحكومة العراقية للوقوف بوجه المتظاهرين.

وقال المتظاهر موسى رحيم في تصريح لقناة "روسيا اليوم"، انه "منذ اليوم الأول للتظاهرات قدمت شركات الإنترنت كل فروض الطاعة والولاء للحكومة لمساعدتها في الوقوف بوجه حراكنا من أجل مصالحها حتى وإن كان ذلك ضد العراقيين".

وأضاف، ان "الشركات تعاونت مع الحكومة من أجل قطع الإنترنت وكان بإمكانها أن ترفض قطع الإنترنت لأننا ندفع لها بشكل مسبق مقابل الخدمات التي تقدمها لنا".

من جهته قال موظف الدعم السابق في احد شركات الإنترنت أحمد وحيد، إن "شركات الإنترنت كان بإمكانها أن تقف إلى جانب المتظاهرين ولن تخسر أي شيء، لكنها للأسف صارت أداة بيد الحكومة لقمع التظاهرات".

وأشار إلى أن "نشطاء في المجتمع المدني العراقي سيرفعون دعاوى قضائية ضد شركات الإنترنت المزودة للخدمة، وخاصة الكبيرة منها التي تستحصل عشرات ملايين الدولارات من المواطنين شهريا".

يذكر ان مصدر في البنك المركزي العراقي اكد، في وقت سابق، ان خسارة القطاعات المالية والالكترونية والسياحية في العراق، تجاوزت المليار ونصف المليار دولار بسبب انقطاع خدمة الانترنت.

وتشهد معظم مناطق العراق، انقطاعا في خدمات الانترنت بين الحين والاخر، بسبب تزايد الاحتجاجات الشعبية المطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل.

متابعة المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 6  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •