2019/12/02 17:35
  • عدد القراءات 513
  • القسم : العراق

واشنطن بوست: مواجهة في النواب العراقي حول الشخصية التي ستخلف عبد المهدي

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: اعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية ان استقالة رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، بعد شهرين من اندلاع تظاهرات مطالبة بإصلاحات، تطرح الكثير من الأسئلة  قبل التفكير بخلف له، فاستقالته مهدت الطريق لأزمة سياسية جديدة.

وأوضحت الصحيفة أنّ "المواجهة تجري في مجلس النواب العراقي حول الشخصية الجديدة التي ستخلف عبد المهدي، توازيًا مع اشتباكات المحتجين والقوات الأمنية في بغداد ومدن أخرى خلال مطالبتهم بإسقاط النظام، وإقرار قانون انتخابات جديد ووضع حد لتقاسم السلطة الذي يقسم المكاسب الحكومية على السياسيين".

وتعليقًا على الأوضاع، قال مسؤول في مجال حقوق الانسان للصحيفة، إنّ "التطورات الأخيرة في العراق تشكل أخطر تحد للنظام السياسي العراقي منذ سقوط النظام السابق في عام 2003"، لافتًا الى أنّ "أكثر من 430 متظاهرا قتلوا خلال شهرين".

وأشارت الصحيفة، الى أن "مسؤولين يجادلون بتدخلات القوى الخارجية مثل الولايات المتحدة وإيران. فيما يتطلّع العراقيون إلى تغيير جدي، فقد سئموا من ارتفاع معدلات البطالة والكسب غير المشروع ونقص الخدمات الحكومية، على الرغم من أنّ العراق يمتلك احتياطيات نفطية كبيرة".

 متابعة المسلة 


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •