2020/02/13 12:28
  • عدد القراءات 464
  • القسم : ملف وتحليل

اتحاد القوى يمهّد لعدم تمرير حكومة محمد علاوي.. الاسباب المعلنة غير المخفية: فتش عن الحقائب دائما

بغداد/المسلة: نفى النائب عن تحالف القوى العراقي يحيى العيثاوي، 13 شباط2020، وجود طلب من تحالفه، بترشيح مجموعة من الاسماء لمناصب وزارية في الحكومة المؤقتة، وطرحها على رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، لاختيار واحد منها.

وقال العيثاوي في حديث لـ المسلة، إن رئيس البرلمان ورئيس تحالف القوى، محمد الحلبوسي، المسؤول عن المفاوضات، لم يقدم أي مجموعة من الاسماء للحقائب الوزارية لرئيس الوزراء، علاوي، للاختيار منها.

وأضاف، أن تحالف القوى حدد طلبه الأساسي، وهو اشتراك كافة القوى العراقية في العملية الوزارية وعدم تفضيل طائفة على طائفة أخرى في عملية اختيار الوزراء لكابينه علاوي.

غير ان مصادر مستقلة قالت لـ المسلة ان سبب موقف اتحاد القوى هذا يعود الى رفض رئيس الوزراء المكلف، والشروط التي يلوح بها التحالف لضمان استحقاقاته.

وأكد العيثاوي أن، كابينة علاوي الوزارية يجب أن لا تقتصر على جهة دون أخرى، وفي حال حدث ذلك سيكون لنا موقف في مجلس النواب وسنكسر نصاب الجلسة ونمنع قبول تمرير كابينته.

وفي الوقت الذي يسابق فيه رئيس الوزراء المكلف، محمد علاوي، الوقت لإرساء دعائم حكومة قوية بعيدة عن أسلوب المحاصصة الحزبية والطائفية الذي أفشل الحكومات السابقة ووزارتها، قالت مصادر مطلعة ‏الأربعاء‏، 12‏ شباط‏، 2020 بان قوى سنية وكردية، تضع المطبات في طريق محمد علاوي، لعرقلة مهمته، في الوقت الذي فتحت له كافة القوى الشيعية، كل الخيارات، وابعدت كل الشروط، او المطالبات، من اجل إنجاح حكومته التي وعد بها في الكفاءة والنزاهة والابتعاد عن المحاصصة.

القوى الشيعية تتنازل

وكشفت المصادر عن ان القوى الشيعية، اتفقت على ان الأوضاع الحالية تتطلب التنازل عن المصالح الحزبية والطائفية، لصالح حكومة وطنية، تعبر بالبلاد الى الاستقرار، وتبعده عن الحالة القلقة الراهنة، لكن وعلى النقيض من هذا الموقف التي يتسم بالمسؤولية، والحرص على إنجاح مهمة محمد علاوي، اكدت المصادر على ان القوى الكردية والسنية، تتشبث باستحقاقاتها المستندة الى المحاصصة الحزبية والمناطقية والطائفية، وتعتبر ان المطالبات بالإصلاح الصادرة عن التظاهرات، ليست معنية بها، وانها تصر على أسلوب المحاصصة في تقسيم المناصب كما هو المعهود في الحكومات السابقة.

الحلبوسي يعرقل

وفي استهزاء واضح بالتظاهرات المطالبة بالإصلاح وعدم الاكتراث بحراجة الحالة الراهنة، اعلن تحالف القوى العراقية، الذي يتزعمه رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، انه سيطالب بست وزارات في الحكومة الجديدة، وفق ما قاله نائب رئيس التحالف رعد الدهلكي في تصريح متلفز.

بيع وشراء المناصب

بل واكثر من ذلك، فان المصادر تفيد بان القوى السنية قاطبة ترفض أي مقترح في اختيار الوزراء يصدر من محمد علاوي، وتقول بانها هي التي تختار الأشخاص للمناصب، ما يعني انها تفرض على رئيس الوزراء المكلف، الشخصيات التي تختارها، ما يتيح عملية بيع وشراء المناصب، كما حدث في الحكومات السابقة.

   المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 4  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •