2020/08/12 12:30
  • عدد القراءات 503
  • القسم : تواصل اجتماعي

قراء المسلة: مسافرون ينتظرون حقائبهم المفقودة منذ 25 يوم على متن طائرات الخطوط بين بغداد وطهران.. بلا نتيجة..

بغداد/المسلة: رصدت المسلة ردود افعال واسعة على صفحتها في فيسبوك، منها شكوى الى رئيس الوزراء من مسافرين ينتظرون حقائبهم المفقودة منذ 25 يوم على متن طائرات الخطوط بين بغداد وطهران.. بلا نتيجة. كما تناول المعلقون بالاهتمام تقرير "الكاظمي يبدأ المعركة.. فأعينوه.

واهتم الناشطون الرقميون بموضوع "العراقيون يدفعون 175 مليار دينار سنويا لمالكي المولدات.. استثمروا المبلغ في المشاريع". المسلة تنشر التعليقات من دون تعديل او تصحيح.

شكوى الى رئيس الوزراء: مسافرون ينتظرون حقائبهم المفقودة منذ 25 يوم على متن طائرات الخطوط بين بغداد وطهران.. بلا نتيجة..

Capten Ahmed Alnedawy: هكذا مواضيع وارده في أي مطار بالعالم، ولكن ان تتكرر وعلى مدى سنوات طويلة وعدد الحقائب التي يتم تسليمها أقل بكثير مما يسجل لدى مكتب المفقودات، هذا يعني أن العاملين في المعدات الأرضية سراق وهناك أشخاص آخرين متعاونين معهم، لأن حسب معلوماتي يتم بيع قسم من الحقائب إلى أصحابها بعد الاستفسار عن موجوداتها.

ابو رعد: هذه ثاني شكوى خلال هذه المدة القصيرة، الخطوط  الجوية العراقية جزء من نظام فاسد، فلا تستغربوا انهيار هذه الخطوط التي كانت سابقا تسمى بالطائر الاخضر استناداً لجودتها ودقة مواعيدها.

عبد الكريم المعموري: العاملين في المطار غير موثوق بهم جميعا، لان الكثير من المسافرين فقدو حقائبهم وحاجاتهم داخل الحقائب وهذه الحالة منذ زمن طويل وتتكرر دائماً.

جوهرة التميمية: هذه الشكوى يجب ان تكون مقدمة الى وزير النقل لانها من اختصاصه، هو المسؤول عن موظفيه ويجب التحقيق بالموضوع للوصول إلى الحقيقة.

الكاظمي يبدأ المعركة.. فأعينوه..

Ahmed Aziz: ان الغاء تعدد الرواتب واعادة المنافذ الحدودية للدولة هي انجازات كبيرة وخطيرة تحسب لرئيس الوزراء، والكاظمي يواجه الفساد وحيداً رغم قصر عمر حكومته، وبدون حزب يسانده او برلمان يؤيده.

Thmer Alani: كل الخطوات التي اقدم عليها الكاظمي لم يتجرأ احد قبله للقيام بها، لقد عبر كل الخطوط الحمراء والمستقبل سيكون له.

خالد جليل: الحرب صعبة وقاسية ومتجذرة، ولا أعتقد ان السيد الكاضمي قادر بمفرده على الوقوف بوجه الفاسدين في هذه الفترة الوجيزة.

Rahma Sinin: الشعب اذا التمس بصيص يخلصه من القراد الذي يتغذى على دمه، لن يترك المنقذ وحده، لان الشعب خارت قواه وتبددت احلامه ولن يترك من يحاول ان ينقذه.

Hadi H H Aljuhaishy: الفساد يكمن في المنافذ الحدودية وتهريب النفط والرواتب التقاعدية الضخمة لرؤساء الرئاسات الثلاث، والوزراء تنهك خزينة الدولة شهريا مليارات الدولارات  ناهيك عن السفارات في دول ليس فيها عراقي واحد والقائمة تطول، انها البداية فقط.

العراقيون يدفعون 175 مليار دينار سنويا لمالكي المولدات.. استثمروا المبلغ في المشاريع..

عقيل الفضلي: جميعنا نعلم ان مشكلة الكهرباء هي سياسية اكثر مما هي فنية، والقاصي والداني يستطيع حل المشكلة دون الحاجة الى عقول جبارة، مجرد الاتفاق مع شركات رصينة على بناء ونقل الطاقة الكهربائية لكن الجماعة لهم رأي اخر.

Saif Saadi Alkazraji: كيف تقنع السارق بأن الكهرباء مهمة وضرورية اهم من مصالحه الشخصية، وما وصل اليه العراق، هو نتيجة لغياب الرقابة من البرلمان.

رهف عمر: اغلب العوائل تدفع 20 الف دينار للامبير الواحد، و5 امبيرات يكون سعرها 100 الف، تقريباً العراقيون يدفعون تريليون دينار سنوياً للمولدات، وهاي كفاية لبناء محطه تقدر بـ1000ميكا واط.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •