2020/09/20 09:47
  • عدد القراءات 1518
  • القسم : العراق

بتوجيه من الكاظمي.. أوامر قبض بحق وزيرين ورؤساء هيئآت ورئيس ديوان لتورطهم بقضايا فساد

بغداد/المسلة: كشف رئيس كتلة إرادة في مجلس النواب، حسين عرب، الأحد، 20 أيلول، 2020، عن اصدار أوامر قبض بحق وزيرين ورؤساء هيئات مستقلة ورئيس ديوان على خلفية تورطهم بقضايا فساد.

وقال عرب في تصريح صحفي تابعته "المسلة" إن لجنة التحقيق في قضايا الفساد التي شكلت بأمر ديواني من قبل مكتب رئيس مجلس الوزراء، اصدرت أوامر قبض بحق عدد من المتورطين والمتهمين بعمليات الفساد، مبينا أن جهاز مكافحة الإرهاب الجهة الوحيدة المخولة بإلقاء القبض على المتهمين والفاسدين وملاحقتهم.

واضاف أن هذه اللجنة لديها عدد كبير من ملفات الفساد تخص وزارات الصحة، والصناعة، والدفاع، والتجارة، لافتا إلى أن هناك ست شخصيات جديدة سيتم التحقيق معهم بوجود فساد أو شبهات فساد.

واوضح أن من بين الأسماء التي سيتم القبض عليهم وزيران سابقان ورؤساء هيئات مستقلة ورئيس ديوان، مشيرا إلى أن اللجنة الحكومية لديها عدد من الملفات تقوم بفتح ملف بعد ملف وعلى اثر ذلك تصدر أوامر القبض بحق المتهمين والفاسدين.

وفي وقت سابق قال مصدر مقرب من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، السبت 19 ايلول 2020، ان جهاز مكافحة الفساد اعتقل،  السبت، 4 مسؤولين حكوميين بتهم الفساد.

وقال المصدر إن جهاز مكافحة الفساد اعتقل اليوم 4 مدراء.

واضاف ان المعتقلين هم مدراء مصارف الرمادي الفلوجة ابو غريب صلاح الدين.

وكان مصدر حكومي خاص كشف لـ المسلة عن تنفيذ أوامر الاعتقال القانونية بستة من المسؤولين المتهمين بالفساد، بعد اعتقال مدير هيئة التقاعد السابق أحمد الساعدي، في ‏الثلاثاء‏، 15‏ أيلول‏، 2020.

وقال المصدر ان أسماء المسؤولين سوف تعلن قريبا، وان لجنة التحقيق في الفساد ماضية في مهمتها الوطنية في ملاحقة الفاسدين بشكل فعال وجدي.

وكشف المصدر عن ان المتهمين سوف يعرضون امام قاضي التحقيق، وكلهم متهمون بملفات فساد واضحة التفاصيل.

وشكل رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في 27 آب الماضي، لجنة التحقيق في قضايا الفساد الكبرى والجرائم الاستثنائية وبدأت في معالجة سبع ملفات فساد كبرى  لرؤوس كبيرة .

وقال المصدر ان الشعب العراقي سوف يرى ويسمع قريبا، الإطاحة بكبار المسؤولين الفاسدين.

ويعد العراق من الدول التي يعرقل تطورها الفساد، ووصل المواطن العراقي الى حالة من اليأس لعدم تمكن الحقب السالفة من محاسبة أي فاسد حتى لو كان صغيرا، الامر الذي شجع الفاسدين على الظهور في الفضائيات والاعلام والحديث عن عمولات وكومشنات دون خوف من عقاب، او احترام على الأقل لمشاعر الشعب.

وقالت مصادر مطلعة لـ المسلة ان أوامر اعتقال واستقدام، سوف تشمل المئات من المسؤولين ومن مختلف المحافظاتوبموجب أوامر قضائية لا يمكن الطعن بها.

ولفت المصدر الى ان اجراءات تنفيذ صارمة تصاحب هذه الأوامر، وليس مجرد اشعارات روتينية وبيانات كما اعتادت عليه الحقب السابقة، حيث القوى والشخصيات النافذة تتدخل للحيلولة دون محاسبة هذا او ذاك.

وكشفت المصادر عن ان الإجراءات سوف تتضمن سحب يد المتورطين من الخدمة، واحالة ملفاتهم الى النزاهة والقضاء، وتفعيل الإجراءات القضائية فيما يتعلق بملفات سابقة، جرت التغطية عليها، من قبل أحزاب، او مجاملات او عبر الرشاوى.

ويبدو بشكل واضح ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وبعد تشكيل لجنة عليا للتحقيق بملفات الفساد الكبرى، فقد عازم على تنفيذ العدالة بحق الفاسدين.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 9  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - Emmadaldeen
    9/20/2020 7:13:37 AM

    السيد رئيس الوزراء المحترم السيد الكاظمي احترس من رؤساءالكتل الفاسده انهم يستميتون الان للاطاحه بك ويخططون كاعادتهم بابشع الخطط الخبيثه ارجوا منك الانتباه لهذا الشئ والله معك ويوفقكم الله على ما عزمت



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •