2020/10/27 15:26
  • عدد القراءات 2463
  • القسم : تواصل اجتماعي

فتى أسمر عراقي.. ما هي الدوافع التي تحرضه على الصدام مع القوات الأمنية؟

بغداد/المسلة: رصدت المسلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة فتى يافع يستعد للصدام مع القوات الأمنية، تثيرالأسئلة عن مستقبل مجهول ومخيف، ينتظر الجيل الجديد في العراق.

وأثارت صورة الفتى وهو يحمل عصا ويدخن السيكارة، ويمضي الى مشواره وكأنه في ساحة حرب، تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي معتبرين ان ذلك هو نتاج الفقر والجهل، ومنظومة التعليم الفاشلة.

رصد المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 20  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 18  
    •   7
  • (1) - ياسر
    10/28/2020 10:05:16 AM

    لا علاقة للشعب العراقي بالحرية بالديمقراطية لا من قريب ولا من بعيد ولا يفهمها ولا يفهم آلياتها فالبعكس انه يسيء استخدامها ويسخر منها ويستغلها لانه لا يحترمها ولا يعترف بها اصلا. انظروا الى الشارع ..الى المؤسسات الحكومية الى كل شيء في العراق , انه تعود وادمن على الديكتاتورية ويحتاجها وهذا ديدنه منذ زمن طويل . لا يمكن تبرير الجريمة واثارة الفوضى والسرقة والتجارة بالمخدرات في ساحات الفوضى وتدمير البنية التحتية في العراق بمقولات الفقر والجهل ...الخ هؤلاء المجرمين ومن يستأجرهم ويجندهم واسعارهم معروفة في ساحات الفلتان والفوضى التي تسمى تظاهر... هؤلاء موجودين لتدمير العراق بوعي او بغير وعي وهذا لا يهم ويستغلون الديمقراطية وحرية الرأي وعلاجهم الردع العنيف وصدهم بقوة وحتى بقوة السلاح لحماية القوات الامنية منهم ولحماية العراق وشعبه.وحياته العامة والخاصة ومصادر رزقه ..وللاسف يوجد بين هؤلاء المجرمين قلة من متظاهرين سلميين والذي عليهم الابتعاد وعن هؤلاء وعدم التظاهر اصلا ليتسنى للقوات الامنية بالقضاء على الشغب والفوضى وانهاء هؤلاء المجرمين .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •