2020/11/24 13:20
  • عدد القراءات 2000
  • القسم : ملف وتحليل

رئيس الوزراء يوقف تنفيذ اتفاقية تقاسم الأوقاف الدينية.. وعلماء: الكاظمي يحقن الفتنة

تريّثت حكومة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، ‏الاثنين‏، 23‏ تشرين الثاني‏، 2020 في تنفيذ اتفاقية تقاسم الأوقاف الدينية بين الوقفين السني والشيعي ، الذي لاقى الرفض  من الشارع السني وعلماء الدين، معتبرين انه يظلم حقوق أهل السنة، ويحول عدد من المساجد والمراقد التاريخية للوقف الشيعي بعد أن كانت تابعة للسنة منذ قرون .

وتقول مصادر لـ المسلة ان اجتماع الكاظمي بوفد المجمع الفقهي العراقي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اسفر عن تأكيد الكاظمي لالحاضرين بانه يرفض اية خطوات تتضمن مخالفات شرعية وقانونية وتؤدي الى فتنة طائفية في البلاد، مؤكدا على ان المرجعيات الدينية السنية والشيعية قادرة على تحقيق وجهات نظر تتمخض عن اتفاق عادل ووطني بعيدا عن المصالح المذهبية والطائفية والارادات السياسية.

وكان شخصيات دينية سنية قد اجتمعت مع رئيس مجلس النواب، لينتقل الاجتماع الى لقاء مع الكاظمي.

وثمّن وفد العلماء برئاسة الشيخ صالح خليل حمودي الروح الوطنية للكاظمي، ومواقفه المنصفة الهادفة لتحقيق العدالة وحرصه على النسيج الوطني.

المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •