2021/04/07 12:47
  • عدد القراءات 1703
  • القسم : ملف وتحليل

مظهر صالح لـ المسلة: موازنة تكميلية مع تعافي أسعار النفط.. والاتفاقية مع الصين قيد التنفيذ

بغداد/المسلة: قال المستشار المالي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح، الاربعاء 7 نيسان 2021، بان استمرار تعافي أسعار النفط يؤول الى اعتماد موازنة تكميلية اذا سمح الوقت، مؤكدا على ان اتفاقية إطار التعاون الموقعة بين العراق والصين دخلت حيز التنفيذ.

وقال صالح  لـ "المسلة"، انه في حال استمرت أسعار النفط بالتعافي لمدة زمنية مطمئنة فإن مشاريع استثمارية جديدة اضافية سيتم اعتمادها وربما يتم اعتماد موازنة تكميلية اذا سمح الوقت، بذلك لتمتد لمشاريع استثمارية اضافية، والامر متروك لستراتيجية الموازنة وتقديراتها وبدائل التمويل.

وبين، ان المشاريع الاستثمارية الجديدة التي وضعت تخصيصاتها السنوية في موازنة العام الحالي رغم محدوديتها تشكل واحدة من اساسيات تحريك النمو الاقتصادي في البلاد، وستنطوي النفقات الاستثمارية على توفير الآلاف من فرص العمل وتعظيم دورة الاعمال والاصول في نشاط السوق الوطني.

وأضاف أن التأخر في إقرار الموازنة يولد أجواء من التحفظ في نشاط القطاع الأهلي مايضيف آثارا شديدة الخمول على النمو الاقتصادي، والنقطة الثانية، حرمان البلاد من النشاط الاستثماري والبرامج التشغيلية المهمة واثارها في حركة الاقتصاد وتوجهات ادارة الاقتصاد الوطني، والبلد هو بأمس الحاجة لها لامتصاص فرص العمل الفائضة في سوق العمل، ذلك في ضوء تنامي معدلات البطالة بأكثر من مرتبة عشرية ومستويات الفقر، كذلك تتطلب تعظيم دورة الانفاق وتحريك النشاط الاقتصادي المفضي الى مزيد من فرص العمل.

واشار صالح الى انه في الوقت نفسه تنطوي مخاطر إقرار الموازنة على نقطتين؛ الاولى، انها سنة تقترب من الانتخابات التشريعية ومع غياب موازنة عامة تشكل نفقاتها قرابة 50 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي، يعني هناك ضبابية في التخطيط المالي للبلاد ونتائج منافسة تشريعية غير معروفة ستطلق اشارات قوية من حالة اللايقين لمتخذي القرار في القطاع الخاص.

وقال صالح الثلاثاء الماضي، أن اتفاقية إطار التعاون الموقعة بين العراق والصين دخلت حيز التنفيذ، مبينا بان اتفاق إطار التعاون بين العراق وجمهورية الصين الشعبية والموقعة ملاحقه الحسابية والنفطية بشكل نهائي بتاريخ 23 ايلول 2019 في بكين، الذي يمتد لعشرين عاماً، يقوم على مبدأ النفط مقابل الإعمار في البنى التحتية للعراق،

واكد على أن الاتفاق ما زال فاعلاً ونافذ المفعول، ووضعت مبالغ تمويلية بقرابة ملياري دولار في قانون الموازنة العامة الاتحادية 2021 الجانب الاستثماري لغرض السير بالاتفاق، مبيناً أن ذلك يعتبر أنه دخل حيز التنفيذ.

وأقرت مؤخرا الموازنة الاتحادية لعام 2021 بعد رحلة استمرت عدت أشهر، إذ وصف إقرارها بأنه إيجابي رغم قلة التخصيصات الاستثمارية التي لامست 29 ترليون دينار.

المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 10  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •