2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 6770
  • القسم : سياسة

كتائب حزب الله: القصف الامريكي لقطعات الجيش والحشد الشعبي عمداً

بغداد/ المسلة: اكدت كتائب حزب الله، اليوم الاحد، ان القصف الأمريكي لقطعات الجيش والحشد الشعبي "عمداً"، مبينة انه يكشف "خباثة" النوايا الامريكية و"سموم" الغطاء الدولي، بحجة "داعش"، في ناحية جرف الصخر شمالي بابل، فيما دعت الى الانتباه لسياسة امريكا ذات المعايير "المزدوجة" وأساليبها "الشيطانية".

وقال مصدر في الكتائب بحديث خاص لـ"المسلة"، ان "الاهداف الامريكية – الصهيونية ومن يقف لتنفيذها من انظمة الخليج ودول غربية لاعادة احتلال العراق والتواجد في المنطقة باتت مكشوفة لتنفيذ غايات خبيثة مهمتها دعم المجاميع الاجرامية في المنطقة واضعاف قدرات الجيش العراقي ومن يقف بمساندته في حربه ضد مجرمي داعش من فصائل المقاومة الاسلامية وسرايا الدفاع والحشد الشعبي".

وأشار الى ان "امريكا الشر لو كانت صادقة، لاستهدفت مجرمي داعش وتجمعاته في جرف الصخر والفلوجة وغيرها من المناطق، والمرصودة من قبلنا على ضعف الامكانيات اذا ما قارنها بالامكانيات الامريكية والغربية، بدل استهدافهم لقوات الجيش العراقي والحشد الشعبي في منطقة العويسات شمال بابل عصر يوم الاربعاء الماضي".

وتابع ان "امريكا قصفت مواقع عسكرية مشتركة للجيش العراقي بصواريخها الذكية للمرة الثانية خلال فترة شهر عمداً وليس عن طريق الخطأ ، وهي التي تمتلك من القدرات واجهزة الكشف لاصابة الاهداف حتى وان كانت في قعر البحر حسب تصريحات كبار مسؤوليها".

وبين أن "امريكا تضمر العداء والثأر من فصائل المقاومة الإسلامية لتكبيدها خسائر كبيرة في الارواح والمعدات طيلة سنوات الاحتلال البغيض واذاقته مر الهزيمة والخذلان، وان تواجدها في المنطقة يأتي للتجسس على تلك الفصائل وإضعافها لما تمتلكه من قدرات عسكرية وامكانيات هجومية جيدة بحسب ما اعترف به مؤخرا مارتن ديمبسي، رئيس هيئة الأركان المشتركة، وما التحشيد الدولي الا حماية لصنيعتهم داعش بعدما لاحت في الافق هزيمتها".

وأكد ان "محور المقاومة الاسلامية هو الوحيد الذي سيسقط المؤامرة الامريكية الصهيونية بمساندة الجيش والشعب وستعيد جغرافية المنطقة برمتها من جديد"، داعيا الى "الانتباه لسياسة امريكا ذات المعايير المزدوجة وأساليبها الشيطانية وتلونها المنطقي مع الأحداث، هو لأجل مصالحها الخاصة وحلفاؤها من الصهاينة والماسونيين".


شارك الخبر

  • 17  
  • 6  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - سلمان ال سيد صادق
    9/22/2014 12:38:28 PM

    على الاخوة المقاتلين توخي الحذر الشديد في كل شئ و من اي جهة انتم صادقون في نواياكم الطاهرة فعملكم لله تعالى خالصا لوجهه الكريم بحسب تجربتي المتواضعة جدا وعلاقاتي مع كثير من الاخوه الذين كانوا في ايران ايران بالنسبه لي اشك في معظم افعالها - ايران ترسي اينما رست مصالها التنسيق المخفي مغ الغرب من زمان و حتى مع الصهيونية - كل دول الخليج تنفذ مخططات صهيونية و تركيا و حتى ايران بصورة مخفية جدا جدا جدا داعش و ماعش اسسها الغرب باعتراف هيلاري كلنتون و بتمول خليجي - لاستنزاف كل الطاقات و ايقاف عجلة التنمية و عدم مسايرة العصر و ابقاء العراق متخلفا- ادوات التنفيذ - النواصب و دول الجوار - الصهيونية اكثر بلد تخشاه بالعالم العراق على العراق استيراد السلاح الروسي و الصيني و حتى الكوري حفظ الله شباب و مقاتلي الحشد الشعبي و جيش العراق العظيم و الموت للنواصب و لكل اعداء اهل البيت



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •