2017/01/11 14:55
  • عدد القراءات 3323
  • القسم : ملف وتحليل

نواب: حالة انتصار يعيشها العراق تعوّض الثقة المفقودة في حقبة الهزائم

ضرورة محاسبة كل من تسبب بسقوط بعض المحافظات بيد داعش.

بغداد/المسلة:

رأت النائب عن ائتلاف الوطنية جميلة العبيدي، ان حقبة الهزائم والفشل انتهت مع الحكومة السابقة، مؤكدة على "اننا مقبلون على مرحلة جديد من النجاح والازدهار".

وقالت العبيدي في حديث خصت به "المسلة"،  الاربعاء، ان "الانكسار الذي تعرضت له القوات المسلحة العراقية هو وصمة عار في تاريخ الحكومة السابقة".

وأضافت ان "حقبة سنوات الهزائم والفساد المالي والاداري والفشل في ادارة موارد الدولة ومؤسساتها انتهت مع انتهاء الحكومة السابقة"، مشددة على "ضرورة محاسبة كل من تسبب بسقوط بعض المحافظات بيد داعش، ومساءلة من تحوم حوله شبهات فساد".

وتشير استطلاعات "المسلة" الى ان الإنجازات المتحققة في الحرب على الإرهاب٬ والتقدم في عملية الإصلاح٬ قد أربكت طرافا محلية وإقليمية٬ فيما تركت لدى المواطن العراقي الشعور٬ بمستقبل آمن٬ وثقة في الدولة العراقية وقدرتها على تجاوز الأزمات.

ويسمي الكاتب والصحفي مصطفى الفارس في حديث لـ"المسلة"٬ شخصيات برلمانية وسياسية ارتبطت بحقبة الهزيمة والفشل في عهد الحكومة السابقة٬ حيث يسعون الى الى التشكيك في الإنجازات الحكومية في مجال الحرب على الارهاب وحتى في الاتفاقات السياسية مع التحالف الدولي أو مع الاكراد.

في ذات السياق، أكد النائب عن كتلة الأحرار البرلمانية، ميثاق الموزاني، ان "الشعب العراقي يرفض عودة رموز حقبة الحكومة السابقة الى قيادة البلاد من جديد".

وقال الموزاني في حديث خصّ به "المسلة"، ان "حقبة الحكومة السابقة تسببت في دخول داعش الى العراق، وارتكابه مجازر بحق المدنيين ومن أشهرها مجزرة سبايكر التي راح ضحيتها اكثر من 1700 جندي وطالب عسكري".

حديث الموزاني بمثابة الرد على رموز في الحقبة السابقة، يطلقون تصريحات مباشرة وغير مباشرة حول مستقبل رئاسة الحكومة.

وهذا التكالب على الإنجازات الحكومية ومحاولة بعثرة الجهد الوطني٬ يدفع الناشط والمدون حسن الحربي٬ في حديث لـ"المسلة"٬ الى "المطالبة بمحاسبة أولئك الذين يعوقون جهود الدولة في مكافحة الإرهاب٬ والتشكيك بسياسات الحكومة".

وكانت حقبة الحكومة السابقة قد انتهت باجتياح داعش لمدن عراقية ابرزها الموصل٬ لتجسد ثمانية أعوام من الفشل وانتشار الفساد والهدر في الموارد.

وتشير استطلاعات "المسلة" الى ان الإنجازات المتحققة في الحرب على الإرهاب، والتقدم في عملية الإصلاح، قد أربكت أطرافا محلية وإقليمية، فيما تركت لدى المواطن العراقي الشعور، بمستقبل آمن، وثقة في الدولة العراقية وقدرتها على تجاوز الأزمات، في حقبة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

مصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com