2017/02/17 16:40
  • عدد القراءات 2227
  • القسم : العراق

العبادي يدعو إلى جهد استخباري عالمي ضد داعش

الإرهاب الذي يستهدف بغداد وعدد من الدول لديه خطة دولية ودعم مالي ولوجستي وعلينا أن نتعاون جميعا للقضاء من خلال جهد استخباري عالمي.

بغداد/المسلة

أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، الجمعة، عن عزمه إطلاق "حملة كبيرة" لاستئصال تنظيم داعش ومنعه من استهداف المدنيين، داعيا إلى جهد استخباري عالمي لتحقيق ذلك، فيما حذر من "مؤامرات عالمية" قال إنها تهدف للإيقاع بين العراقيين.

وقال العبادي في كلمة متلفزة قبل مغادرته إلى ألمانيا للمشاركة في مؤتمر ميونخ للأمن ، إن "الإرهاب يقصد المساجد والتجمعات البشرية الكبيرة من أجل إيقاع أكثر الخسائر بين المواطنين"، لافتا إلى أن "الإرهاب الذي يستهدف بغداد وعدد من الدول لديه خطة دولية ودعم مالي ولوجستي وعلينا أن نتعاون جميعا للقضاء من خلال جهد استخباري عالمي".

وأضاف العبادي أن "قتل المدنيين غير مسموح به، ويوم أمس اجتمعت بكل القوات الأمنية والأجهزة الاستخبارية في البلاد، وهناك حملة كبيرة على الإرهاب لاستئصاله كما نستأصله في أرض المعركة عسكريا"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن "البعض للأسف يريد أن يثير المشاكل، وهناك قوى ومؤامرات عالمية للإيقاع بين العراقيين".

وكانت قيادة عمليات بغداد أعلنت، الأربعاء 15 شباط 2017، عن استشهاد وإصابة نحو 25 شخصاً على الأقل جراء انفجار سيارة مفخخة في منطقة الحبيبية شرقي العاصمة، فيما أكدت أمس الخميس (16 شباط 2017)، استشهاد وإصابة نحو 94 شخصاً بانفجار سيارة مفخخة في منطقة البياع جنوبي بغداد.

كما تشهد محافظة نينوى منذ 17 تشرين الأول 2016 عمليات عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل التي اجتاحها تنظيم "داعش" في حزيران 2014، وحققت القوات العراقية المشتركة تقدما ملحوظا أفضى إلى تحرير الساحل الأيسر للمدينة بالكامل، وسط تعهدات حكومية بالحفاظ على البنى التحتية وإعادة النازحين إلى مناطقهم المحررة.

من جانب آخر، أشار العبادي إلى أن "الحشد الشعبي قوة عراقية نظامية ضمن مؤسسات الدولة وقبل يومين اجتمعنا مع هيئة الحشد وجميع القوات المقاتلة من اجل تنظيمه تحت إدارة الدولة بشكل صحيح حسب القانون الذي شرعه مجلس النواب والأمر الديواني الذي أصدرناه سابقا من أجل تنظيم الحشد وإسناد مقاتليه الأبطال الذين قدموا التضحيات للدفاع عن العراقيين في كل مكان".

ودعا العبادي لأن "يكون هذا القانون داعم لهم وللبطولات التي قدموها وللشهداء الذين قدوا الكثير من أجل الوطن، ولكي يكون وأبيا تحت سيادة وإطار الدولة لتقويته ودعمه"، مشيرا إلى أن "على العالم أن يرى ذلك ولن نسمح بعد اليوم بالتعرض لهؤلاء المتطوعين الأبطال".

المصدر: متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 2  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - خادم العراق العزيز
    17/02/2017 17:17:27

    اعزائي في المسلة ارجوكم لا تحذفوا التعليق وليكن العراق همكم قبل العبادي عليكم دم شهداء الجيش والحشد المقدس وقبلهم سيد الشهداء الحسين واله عليهم السلام. السيد العبادي للاسف اناني ضحى ويضحي بدماء المقاتلين العراقيين ارضاءاً لاميركا ،فمعارك تحرير الموصل وتلعفر كانت قد انتهت الان لو تصرف بضمير وخوف من الله وبقلب يخشى على ارواح العراقيين فزخم انتصارات الحشد المقدس أوقفه العبادي بأوامر امريكية وكل الشهداء اليوم امام اسوار تلعفر دمائهم برقبته لانه اعطى فرصة ذهبية للدواعش لالتقاط الانفاس والبدء بالهجوم المعاكس مما زاد في اعداد الشهداء،والشيئ نفسه يحدث في الموصل الان،أما الحويجة فهي رمز للخيانة العبادية لكل المقاتلين لتركه ظهرهم مكشوف ، المسلة الكرام اذا كنتم تحرصون على سمعة ومستقبل السيد العبادي انشروا هذا التعليق وليكن العراق اولا ارجوكم واستحلفكم بدماء شهداء الحشد المقدس والجيش الظافر



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - احمد
    18/02/2017 10:47:44

    لازم عل كل مواطن عراقي غيور وشريف محاربة داعش اما بيدة وسلاحة او بمكانة من خلال الاعلام ومساندة الحشد بكل خطوة لهم بأذن الله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - عبد المهدي الساعدي
    18/02/2017 11:59:12

    يجب تفعيل الجهد الاستخباراتي بصورة اكبر مما هو عليه للسيطرة على الخروقات الامنية كما ويجب القضاء على المتخاذلين وهذا امر مهم جدا



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com