2017/05/19 18:50
  • عدد القراءات 511
  • القسم : نصوص ثقافة وسياسة

نظام شامل للحياة

صادق العبيدي

لم يتمكن الالحاد من إدارة شؤون دولة الاتحاد السوفيتي، رغم أن مؤسسه منها، فانهار في أوائل التسعينيات، فالالحاد الذي يرفعه الحزب الشيوعي الذي افتت المرجعية بكفره وإلحاده ليس حلاً بل إستغلالاً للوصول لمصالحه الخاصة.

القومية التي ركبها علوج السياسة منذ أكثر من قرن لم تحقق شيئاً بل تبعية للغرب وتنفيذ لما يحيكه من مؤامرات ضد الدول الاسلامية، وقد باعوا فلسطين وأضحوا بفتوى ما يسمى السلفية يذبحون المسلمين في شتى أصقاع العالم.

لقد فشل الفكر القومي والعلماني والالحادي في إدارة شؤون المجتمعات المختلفة، فكل الإطروحات التي تنطلق من هكذا مدارس فاشلة.

الاسلام بأصالته حق لاريب فيه ولا شك، وقد وضع نظاماً شاملاً تاماً للحياة لانقص فيه، ولكن إذا ضل المسلم وقارع الخمر، أو سرق، وزنى، وطفف بالميزان، أو استغل اسم الدين لتضليل الناس وتحقيق مصالحه الخاصة، هنا هو يتحمل مسؤولية فساده وإفساده، والاسلام بريء منه، لأن الاسلام أمر بالصدق ونهى عن الكذب، وأمر بالأمانة ونهى عن الخيانة، وأمر بالعدل ونهى عن الظلم، فالإسلام بريء من موبقات المسلمين وهم يتحملون مسؤولية ذلك.

 

تنوه "المسلة" إلى ان ما جاء من تفاصيل، لا يعبر عن وجهة نظرها، وان من حق أصحاب العلاقة، الرد على ما يرد في المنشور، عملا بحرية الرأي، وسياسة "الأبواب المفتوحة" أمام معلومات المتابع، ووجهات نظره، كشفا للحقائق.

 

المصدر: بريد المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com