2017/07/26 11:35
  • عدد القراءات 216
  • القسم : عرب وعالم

مساعد وزير الخارجية الايراني مهنئا السيستاني: انتهاك سيادة العراق امر مرفوض

بغداد/المسلة:

أكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون القنصلية حسن قشقاوي ان عراق مقتدر وديمقراطي افضل خيار للمنطقة والعالم، معتبراً انتهاك سيادة العراق على كامل ترابه بأنه امر مرفوض.

وخلال كلمته بمراسم الاحتفال بتحرير الموصل التي أقيمت في السفارة العراقية بطهران مساء الثلاثاء نيابة عن وزير الخارجية، هنأ قشقاوي العراق حكومة وشعباً والمراجع وبينهم اية الله السيد علي السيستاني بتحرير الموصل".

وأوضح ان "تحرير الموصل كان ثمرة انتصارات بدأت بفتوى المرجعية والتي حددت تكليف الشعب ازاء ظاهرة داعش والتي وفرت دعامة كبيرة للجيش والقوات المسلحة".

وأشار الى ان "عناصر داعش الإرهابية الذين وصلوا الى أبواب بغداد واربيل سريعا وقال أنهم أرسلوا جزءا من مسلحيهم صوب الحدود الإيرانية ووجد الشعب العراقي نفسه امام فتنة كبيرة، فيما وجدنا ان دعم اشقائنا العراقيين واجبا إنسانيا وشرعيا".

وأعلن أننا "نعتبر ان عراقا موحدا ويستند الى دستور واليات وطنية افضل خيار لضمان مصالح جميع العراقيين واستقرار وامن المنطقة".

وقال ان "على جميع دول المنطقة التحلي باليقظة ازاء مؤامرات الكيان الصهيوني الذي يرى مصالحه في زرع الفرقة وتقسيم العراق".

وأضاف ان "انتهاك سيادة العراق على أرضه غير مقبول مطلقا، لان العراق يمتلك طاقات كبيرة لحماية سيادته على أراضيه، مشيرا الى ان ايران تقف الى جانب الشعب العراقي بكل طوائفه وقومياته".

واكد ان "امن واستقرار العراق من امن واستقرار ايران، وقد اوصينا الجميع بان عراقا مقتدرا وديمقراطيا افضل خيار للمنطقة والعالم".

المصدر: شفقنا - المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •