2017/09/14 09:15
  • عدد القراءات 992
  • القسم : آراء

ماذا أضاف لي السيستاني؟

بغداد/المسلة:  

كتب غالب الشابندر:

ماذا أضاف لي السيستاني؟

أضاف لي أن الفقيه لا يحمي الشريعة فقط وإنما الوطن ايضا..

أغلق بابه بوجه الفاسدين

اذن : علمني درسا في النضال السلبي

لماذا لا نقتدي به؟، ونغلق أبوابنا بوجوه هولاء المجرمين ؟

انه درس في النضال..

يُستقبل واستقبل السيستاني المسلم،المسيحي والكلداني والأثوري والإسلامي والقومي والشيوعي والمؤمن والملحدين..

بكل تواضع وتفاهم..

تعلمت منه ان يكون الانسان للكل..

 أفتى بحرمة سرقة الاثار وأوجب إرجاعها للمتحف..

اذن. : يعلمنا قيمة التاريخ والهوية الوطنية..

السيستاني حث الناس على الاشتراك في الانتخابات وقال انتخبوا من تروه الأصلح..

وذلك بعد ان زهدت الناس بذلك..

وعندما جاءه المعارضون من البحرين نصحهم بخوض معركة الانتخابات وليس العنف..

الرجل قال ان شكل الحكم تقرّره صناديق. الاقتراع..

اذن: الرجل علمنا أهمية وثمن الإرادة الفردية..

وعلمنا أهمية صندوق الاقتراع..

يبدو انه كان يفرح عندما يرى الناس تنتظر لحظة تقرير مصيرها..

تعلمت منه أصالة الاختيار..

في خضم الفتوى التاريخية بالجهاد الكفائي ظهرت بادرة "نفاقية" من الفضائية العراقية بأمر وتوجيه "المؤمن الصابر"، محمد عبد الجبار الشبوط  بوضع صورة صغيرة للسيستاني على الجهة العليا من شاشة العرض..

بسرعة البرق اصدر مكتب المرجع برفع الصورة وأمر باستبدالها بخارطة العراق..

إذن : العراق أولا

درس عملي من السيستاني..

المسلة - متابعة


شارك الخبر

  • 16  
  • 1  

( 13)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (1) - حيدر الفتلاوي
    9/14/2017 10:43:13 AM

    مقال جميل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (2) - عباس غازي
    9/14/2017 10:44:05 AM

    الله يحفظ مرجعيتنا العليا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (3) - بلسم عدنان
    9/14/2017 10:45:02 AM

    نطالب مرجعيتنا العليا ان تصدر فتوى او امر بمحاكمة الفاسدين وتحسين رواتب الموظفين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (4) - داليا قيس
    9/14/2017 11:41:43 AM

    اللهم بارك في مرجعيتنا واحفظها ذخر لجميع العراقيين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (5) - مرتضى الحلفي
    9/14/2017 11:45:11 AM

    بارك الله فيكم . كلام جميل بحق مرجعيتنا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (6) - ام هدى
    9/14/2017 11:46:02 AM

    قدس الله ظل المرجعية ، ودام ظلها



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   3
  • (7) - ابراهيم الموسوي
    9/14/2017 11:49:28 AM

    كلام جميل ، لكنه تزويق وتملق للمرجعية وكذلك كأنها دعاية لعرض محاسن المرجعية ، الانسان الحكيم معروف وليس بحاجة الى كل هذا الكلام ابدا ..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (8) - زينب ضياء
    9/14/2017 1:12:07 PM

    تستحق هذا الكلام واكثر مرجعيتنا العليا احسنتم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (9) - adel
    9/14/2017 2:48:47 PM

    الله يحفظة ويطول بعمرة السيد على السيستاني دام ظله الشريف



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (10) - عراق
    9/14/2017 3:26:31 PM

    كم لهذا المقال تأثير ايجابي على كل من يقرأه ولا يستطيع اي قارئ ان ينكر ذلك لانها عين الحقيقة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (11) - جمال السعيدي
    9/14/2017 3:28:00 PM

    اذاً هذا هو الاسلام الحقيقي وليس مانراه البعض ممن يدعون الاسلام فلنأخذ الاسلام من مكانه الصحيح



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (12) - حسنين
    9/15/2017 1:08:41 AM

    مقال جميل وموجز رائع واود ان اضيف شيئاً ملحوظاً وهو ان القائد الروحي يحكم وهو في بيته بعيداً عن وسائل الاعلام واللقاءات المتلفزة فبهذه الميزة يذكرنا بأئمة اهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم والتاريخ يذكر ذلك زغم فرض سلاطين الظلم والجور الاقامة الجبرية والسجون كانوا يحكمون وهم في بيوتهم وزنزاناتهم رغم محاصرتهم لهم وسجنهم فهذه الخصلة قد حملها السيد السيستاني حفظه الله وادام ظله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (13) - ابو حسين
    9/15/2017 3:11:58 AM

    لو كانت صادقا فيما كتبت لالزمت نفسك بالاقتداء بالامام السيد السيستاني اعزه الله



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com