عاجل:

من نحن   |   اتصل بنا   |   الخميس, 28 اغســطس 2014
  • الصغرى : ..°
  • العظمى : ..°
  • الآن : ..°
  • بغداد
وتر الشارع
هل انت مع اختيار وزراء من الذين فازوا بعضوية البرلمان؟



عرض التفاصيل
رياضة
حجم الخط :
عدد القراءات:
3980
2013/06/04 19:58

المنتخب الوطني العراقي يسقط في مسقط




 

بغداد/ المسلة: خسر المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم امام نظيره العماني بهدف مقابل لا شيء في مباراة فقد فيها اداءه المعتاد وآخر الفرص للتأهل والتي جرت في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في مسقط ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014.
 
وجاء هدف الفوز لعمان عن طريق اللاعب اسماعيل العجمي في الوقت الذي اضافه حكم المباراة على زمن الشوط الاول منها، بعد ارتباك من اللاعب العراقي همام طارق في ابعاد الكرة خارج منطقة الجزاء لتدخل مرمى العراق.
 
وكان من المؤمل ان يظفر المنتخب العراقي بنقاطها الثلاث لينعش اماله في المنافسة على احدى بطاقات التأهل للمونديال قبل ان يتوجه لمواجهة اليابان في العاصمة القطرية الدوحة في الجولة الاخيرة من التصفيات.

ومع بداية الشوط الثاني توضحت رغبة المنتخب العراقي في العودة الى المباراة وقام بشن الهجمات من الطرفين، رغم عدم فاعلية المهاجمين يونس محمود وعلاء عبد الزهرة وهمام طارق، ما جعل المنتخب العماني يتراجع الى مناطقه الدفاعية ويعتمد على الهجمات المرتدة.

وأشرك بيتروفيتش سعد عبد الامير ومصطفى كريم بدلاً من همام طارق وسيف سلمان، بيد انه تأخر في اشراك امجد راضي بديلا لمثنى خالد، على أمل تفعيل خط المقدمة، الا ان الهجمات كانت نادرة، ولم يشهد المرمى العماني خطورة حقيقية من لاعبي المنتخب العراقي، بمقابل انقاذ نور صبري انفرادتين صريحتين للمنتخب العماني عن طريق اسماعيل العجمي وعبد العزيز المقبالي، كادت ان تتسبب بزيادة غلة عمان.

ولم تسفر الهجمات العراقية عن شيء يذكر، وسط استبسال الدفاع وحارس المرمى العماني بأجهاض جميع فرص التهديف من قبل لاعبي المنتخب العراقي، لتنتهي المباراة بفوز مهم لعمان وزيادة حظوظه بالتأهل لمونديال البرازيل، مقابل ابتعاد العراق بصورة كبيرة عن شواطئ ريو دي جانيرو.
 
يذكر ان هذه النتيجة ترفع رصيد المنتخب العماني الى تسع نقاط في المركز الثاني، في حين تجمد رصيد الفريق العراقي عند خمس نقاط في ذيل الترتيب بعد ان بدد آخر آماله في التأهل ليسقط في مسقط.
اضف تعليق
تعليقات القراء:
مجموع التعليقات: 6
(1) الاسم: berwari - تاريخ الارسال: 05/06/2013 02:04:52
لم يكن هناك شئ اسمه فريق عراقي لم يكن يستجق سوا هذه النتيجة مبروك للسيد ناجح حمود اتا لنا بمدرب فاشل و لاعبين اعمارهم يتجاوز المعقول
ارسال رد أبلغ عن اساءة 0   قيّم التعليق   7
(2) الاسم: متعب الريشاوي - تاريخ الارسال: 05/06/2013 08:01:48
منتخب العواجيز الذي لعب ببلاهة وبلا مبالاة وكأنه يلعب مبارة تجريبية
ارسال رد أبلغ عن اساءة 0   قيّم التعليق   7
(3) الاسم: احمد سلمان - تاريخ الارسال: 05/06/2013 12:02:29
الم يحن الوقت لناجح حمود ان يعتذر للشعب العراقي ويستقيل بس اني ادور اخلاق بالكللجية
ارسال رد أبلغ عن اساءة 1   قيّم التعليق   9
(4) الاسم: جمال. المذحجي - تاريخ الارسال: 05/06/2013 12:43:22
أنا الأحب حسين سعيد لمواقفه السيئه من الحكومة العراقية الجديدية بعد سقوط الصنم ولكنه عندما كان رئيس بالاتحاد العراقي لكرة القدم العراقي فقد كان يعرف ويعلم ما يقوم به لانه لاعب سابق خلال أكثر من خمسة عشر عام وكان على درايه بما يحتاج المنتخب من مباريات وديه لتحقيق الاكتمال للفريق الوطني وكذلك نوع المدرب الذي يجب ان يدرب المنتخب الوطني ولكن هل تخبروني ماهي الوظائف التي شغلها ناجح حمود غير انه كان مضمد وكريم زغير ماذا كان وبقية الأعضاء باستثناء أعضاء الاتحاد المركزي اللذين كانوا لاعبين لكرة القدم في العراق اللهم احفظ عراقنا من الأصوليين حتى لو كانوا ماكانوا ولذلك على ناجح حمود وبقية الطاقم الطفيلي على كرة القدم أن يعتذروا للشعب العراقي وان ينسحبوا من الاتحاد لأنهم أصحاب أفكار جهنمية بالغف وليس بكرة القدم اللهم احفظ العراق من هؤلاء. اللهم اشهد أني بلغت ا هيوستن /تكساس الولايات المتحدة الأمريكية
ارسال رد أبلغ عن اساءة 1   قيّم التعليق   1
(5) الاسم: حيدر العيساوي - تاريخ الارسال: 05/06/2013 15:02:29
مو عملنا منتخب يضم نخبة من الشباب وحققوا نتائج جيدة تم ارجاع المتقاعدين نشأت ويونس والسبب هو الاتحاد العراقي الفاشل والمفروض ان يعلن استقالته والا محكمة الكأس ستعلن نتائجها وتكون استقالتهم بالقنادر
ارسال رد أبلغ عن اساءة 0   قيّم التعليق   3
(6) الاسم: z-a - تاريخ الارسال: 07/06/2013 01:06:23
اخوان شكراً لتعليقاتكم بس اتصور الخسارة مو جديدة على المنتخب فلا تعبون نفسكم ولا تدخلونها بغير امور
ارسال رد أبلغ عن اساءة 0   قيّم التعليق   1
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: