2018/02/11 20:14
  • عدد القراءات 522
  • القسم : عرب وعالم

لاريجاني لترامب: لسنا مختلين وقاصري العقول مثلك

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: اعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني، ان الشعب الإيراني يتحلّى بالوعي الذهني المناسب لتخطي المشاكل متوجّها الى الرئيس الأمريكي، بالقول: لسنا مختلين وقاصري العقل مثلك.

وأفادت وكالة تسنيم الدّولية للأنباء، أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني، شارك الأحد 11 شباط 2018، في مسيرة انتصار الثورة الإسلامية في مدينة شيراز وألقى كلمة بالمناسبة، وقال: نشهد اليوم مشهدا عظيما كما توقّع قائد الثورة الإسلامية بما يُسهم في إفشال مخططات الأعداء.

وقال لاريجاني: لقد أثبت الشعب الإيراني أنّه لا يركع مطلقا أمام الشيطان الأكبر، وقد فهم الأعداء أن إيران هي خصم صعب ولذلك فهم لا يملكون الجرأة للهجوم، وإذا كانوا اليوم يتكلّمون عن الحرب فلأن ذلك بسبب، أنهم يعلمون لا يمكنهم مواجهة الشّعب الايراني.

ونوّه رئيس مجلس الشورى الإسلامي، الى أن هدف الأعداء هو بث اليأس في نفوس الشعب الإيراني، وأضاف: العدو يرصد حركة الشّعب الإيراني وهم يعلمون البُعد الحضاري للشعب الإيراني، إنّهم يعلمون مكانة وإرادة الشعب الإيراني ولذلك هم يطلقون كلاما أجوف حول البرنامج الصّاروخي الإيراني، العدو يعمد الى نقل فكرة أنّه لا يُمكن إصلاح وضع الشعب، ولذلك فإن الرئيس الأمريكي يواصل إطلاق العبارات المسيئة للشعب الايراني.

وتوجّه لاريجاني بخطاب الى الرئيس الأمريكي ترامب بالقول: قد نواجه بعض الصّعاب الاقتصادية، لكننا لسنا مختلين وقاصري العقول مثلك، فشعبنا يتحلى بالوعي والقوة الفكرية المناسبة لتخطي الصّعاب.

وشدد رئيس مجلس الشورى الإسلامي، على أن أمريكا تحاول بث الفرقة الدّاخلية كجزء من استراتيجيتها لأنها تعلم أن الوحدة من شروط التنمية، وقال: أمريكا تهدف الى بث التّفرقة في المنطقة من أجل الوصول الى إيران، لأنها تمثّل العقبة الأبرز في مواجهة إيران.

واختتم لاريجاني بالقول: الشعب الإيراني سيواصل انتصاراته في جميع الميادين بوحدته وفي ظل ثورته وقيادة قائد الثورة الاسلامية.

متابعة المسلة- وكالات عربية وعالمية


شارك الخبر

  • 6  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com