2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 3057
  • القسم : سياسة

متحدون يتجاهل بيان القاعدة ويطلب من الجيش عدم التأثير على الناخبين

يرى ائتلاف متحدون ان الانتخابات التي أجريت في الـعشرين من نيسان الماضي شهدت تدخلات من بعض الأجهزة الأمنية ومحاولة التأثير على إرادة الناخبين بالترغيب والترهيب

بغداد/المسلة: قال ائتلاف "متحدون" ان الدور الإيجابي للقوات الأمنية يكمن في تسهيل الإجراءات وحماية الناخبين من دون التدخل في توجهاتهم وخياراتهم تحت الإكراه أو التهديد لكنه تجاهل بيان القاعدة الذي طالب اهالي الانبار ونينوى مقاطعة الانتخابات.

واعتبر الائتلاف الذي يتزعمه رئيس مجلس النواب العراقي اسامة النجيفي ويضم ستة احزاب وكتل رئيسية ابرزها تيار المستقبل الذي ينتمي اليه وزير المالية المستقيل رافع العيساوي، في بيان تلقت "المسلة " نسخة منه، ان "بدء عملية التصويت الخاص بانتخابات محافظتي نينوى والأنبار محطة مهمة، في عملية التغيير الحقيقي التي نتمنى ان تسير بهدوء ودونما خروق".

واشار البيان الى ان"الانتخابات التي أجريت في الـعشرين من نيسان الماضي شهدت تدخلات من بعض الأجهزة الأمنية ومحاولة التأثير على إرادة الناخبين بالترغيب والترهيب"، موضحاً ان" ذلك طعن في نزاهة الكثير من نتائج انتخابات عدد من المحافظات".

وأوضح الائتلاف ان"جميع العراقيين يتطلعون الى دور إيجابي للقوات الأمنية تسهل به الإجراءات وتحمي الناخبين وتتركهم يعبرون عن توجهاتهم وخياراتهم دونما إكراه أو تهديد".

ولم يشر البيان الى بيان القاعدة ممثلا بما يعرف بـ"دولة العراقية الاسلامية" والذي حذرت فيه اهل المناطق التي تجري فيها عمليات التصويت، من المشاركة في الانتخابات وأهابت بابناء "السنة"مقاطعة" المشاركة في صنع الطاغوت عبر الاقتراع".

ويرى بيان القاعدة ان الانتخابات في الانبار ما هي الا وسيلة للوصول الى نظام الديمقراطية التي هي حكم الشعب للشعب، وهو مبدأ (كفري) يقوم على اساس السيادة للشعب لا الله سبحانه وتعالى.

وانطلقت الاثنين في محافظتي الانبار ونينوى، عملية التصويت الخاص لمنتسبي وزارتي الداخلية والدفاع في انتخابات مجالس المحافظات.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين لدى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والذين سيدلون اليوم بأصواتهم اكثر من 51 الف ناخب في محافظة نينوى سيتوجهون الى 46 مركزا انتخابيا موزعا على مناطق محافظة نينوى وبواقع 135 محطة .

كما توجه أكثر من 34 الف ناخب من القوات الأمنية المختلفة للادلاء باصواتهم في الاقتراع الخاص لانتخابات مجلس المحافظة 2013 وسط اجراءات امنية مشددة.

وأجلت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الانتخابات الخاصة بمجالس المحافظات في محافظتي نينوى والانبار، حيث كان من المقرر ان تجرى يوم 20 نيسان اسوة بباقي المحافظات الاخرى الا ان سوء الاوضاع الامنية اسهم في تأجيلها.


شارك الخبر

  • 5  
  • 3  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •