2018/09/11 20:56
  • عدد القراءات 4603
  • القسم : العراق

الجعفري للجبير: لا تقوّلني مالم اقل وسأرد عليك رداً أقوى

بغداد/المسلة:  شهد اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى الوزراء في الدورة الـ150 بمقر المنظمة في القاهرة ، الثلاثاء، مشادة كلامية بين وزير الخارجية، إبراهيم الجعفري، ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير.
وطالب الجعفري خلال كلمة العراق في الاجتماع بحل سياسي وحوار في اليمن يفضي الى إنهاء الحرب.

واوضح انه "يجب المساهمة بدعم الجانب السوري بحل ازمته العسكرية والسياسية، اضافة الى المشاركة بالحوار السياسي مع اليمن الذي تدفع ثمن التجاذبات السياسية والاقليمة".
ورد الجبير الذي تقود السعودية الحرب ان بلاده تدخلت في اليمن "بطلب شرعي من الحكومة اليمنية"، فيما رد الجعفري عليه قائلا "لا تقولني مالم اقل وسأرد عليك رداً أقوى" قبل ان تقطع الدائرة الاعلامية للمؤتمر الصوت مشادتهما التي كانت تبث على الهواء مباشرة.


وكان وزير الخارجية ابراهيم الجعفري، الثلاثاء، ان العراق نافذة العرب الى العالم، فيما دعا وزراء خارجية العرب الى الوقوف مع العراق.


وقال الجعفري في كلمة له خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب المنعقد في القاهرة وتابعتها/موازين نيوز/ ان"العراق نافذة العرب الى العالم ومن ينكر دور العراق عليه مراجعة التاريخ".
ودعا الجعفري وزراء الخارجية العرب، الى"الوقوف مع العراق في حربه ضد الارهاب واعادة اعماره"، مشيرا الى ان"العراق مع عودة الوحدة العربية وارجاع سوريا الى الجامعة العربية".
وعقد وزراء الخارجية العرب في وقت سابق من اليوم القمة رقم 115 في العاصمة المصرية القاهرة لمناقشة عدة ملفات ابرزها القضية الفلسطينية.
انتهى 

متابعة المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 35  
  • 29  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - Cc
    9/11/2018 5:04:06 PM

    حفظ الله العراق واهله وأزال عنه كل أذى وبلاء



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   1
  • (2) - وطن غريب
    9/12/2018 5:30:36 AM

    وزرة الخارجية بوزيرها تصنع الازمات وتعيش في محيط عربي لايعرف الجعفري كيف يتعامل معه اترك التاريخ والجغرافيه والكلام الكونفشيوسي وتعامل مع الواقع بخطابات بسيطه يفهمها المواطن العربي البسيط وابتعد عن الانفعالات والتشنجات لانها غير مجديه مع اشخاص لهم خبرة ودبلماسيه عاليه



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •