2018/09/12 08:53
  • عدد القراءات 2384
  • القسم : العراق

متحدث الفتح: الائتلاف اتفق مع سائرون على مرشح توافقي لرئاسة الوزراء

بغداد/المسلة: اكد الناطق باسم تحالف الفتح النائب احمد الاسدي، 12 أيلول 2018 أن تحالفي الفتح وسائرون اتفقا على الاشتراك بادارة الحكومة المقبلة، مبيناً انه سيتم الذهاب الى مرشح توافقي غير محسوب على أي طرف ومقبول من جميع الاطراف من اجل رئاسة الحكومة.

وقال الاسدي في تصريح متلفز تابعته المسلة، ان "تحالفي الفتح وسائرون اتفقا على الاشتراك في ادارة الحكومة المقبلة"، لافتاً الى ان "الكتل السياسية ستذهب لمرشح توافقي غير محسوب على طرف ومقبول من الجميع من اجل رئاسة الحكومة".

واضاف ان "الخلاف بين دولة القانون وسائرون لن يستمر اذا هدد بقاء العملية السياسية"، مشيراً إلى أن "مقتدى الصدر سيحرص على مقاربة الخلاف بينه وبين دولة القانون بما يتناسب مع مصلحة الجماهير".

واوضح الاسدي، ان "هناك انسداداً في الافق السياسي بين جميع المحاور، خاصة ان كل من كتلة الفتح وسائرون متمسك بتحالفه، كما ان الكتلة الاكبر لا يمكن اتمامها الا بموافقة الكرد على طرف دون الاخر"، مؤكداً أن "الحكومة القادمة ستكون حكومة ازمات ورئيسها لن يكون محظوظاً".

و استبعد عضو في تيار الحكمة، الثلاثاء 11 أيلول 2018،  نجاح اي تحالف بين سائرون والفتح، معتبرا كل الادعاءات التي تعتبر تحالف النواة مشروعا أمريكيا، تسقيطا سياسيا.

وقال عضو التيار صلاح العرباوي، في تصريح صحافي، ان "سيناريو تحالف سائرون والفتح غير واقعي"، مبينا أن "اتهام تحالف النواة بأنه مشروع أمريكي تسقيط سياسي".

وتوجه الانتقادات الى القوى الشيعية لانقسامها وتشتتها. واعتبر المحلل السياسي جاسم الموسوي، أن الانقسام الشيعي حالة تصحيحية، لكنه أضعف من قوة الشيعة، محذراً من اسقاط الحكومة في أية لحظة اذا تضاربت سياستها مع المصالح الكردية والسنية، بسبب الانقسام الشيعي.

وقال الموسوي لـ"المسلة"، أن "الانقسام الشيعي حالة تصحيحية ولكنه أضعف من قوة الشيعة، مقابل تعزيز رصيد الأطراف السنية والكردية".

واضاف الموسوي ان "سبب الخلاف الشيعي – الشيعي شخصي، بين المتصدرين، حيث الطرف الأول، هو الائتلاف الذي يضم مقتدى الصدر، يقابله الكتلة المؤتلفة مع دولة القانون".

متابعة المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 5  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •