2018/09/12 17:18
  • عدد القراءات 234
  • القسم : عرب وعالم

الأمم المتحدة: الحكومة السورية استخدمت غاز الكلور في الغوطة وإدلب

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلة: قال محققون من الأمم المتحدة يعملون في مجال حقوق الإنسان، الأربعاء 12 ايلول 2018، إن القوات الحكومية السورية أطلقت غاز الكلور، وهو سلاح كيماوي محظور، في الغوطة الشرقية التي كانت تخضع لسيطرة المسلحين وفي محافظة إدلب هذا العام، في هجمات تمثل جرائم حرب.

وذكر مسؤول بالأمم المتحدة لرويترز، أن هذه الوقائع ترفع عدد الهجمات الكيماوية التي وثقتها لجنة التحقيق بشأن سوريا في البلاد منذ عام 2013 إلى 39 هجوما منها 33 هجوما منسوبا للحكومة، ولم يتم تحديد هوية المتسبب في الهجمات الستة الأخرى بما يكفي.

وأوضح المحققون في أحدث تقرير لهم، أن استخدام الكلور كسلاح محظور بموجب اتفاقية الأسلحة الكيميائية التي صادقت عليها دمشق وبمقتضى القانون الإنساني الدولي المتعارف عليه.

وأضاف المحققون في تقريرهم: لاستعادة الغوطة الشرقية في أبريل، شنت القوات الحكومية العديد من الهجمات العشوائية في مناطق مدنية ذات كثافة سكانية عالية واشتمل ذلك على استخدام أسلحة كيماوية، في إشارة إلى أحداث وقعت بين 22 يناير/ كانون الثاني والأول من فبراير/ شباط، في منطقة سكنية في دوما بالغوطة الشرقية، إحدى ضواحي العاصمة دمشق.

وأشار المحققون إلى أن نساء وأطفالا أصيبوا في الهجمات وعانوا من مصاعب في التنفس واحتاجوا إلى الأكسجين.

هجمات عشوائية

وقال التقرير: خلصت اللجنة إلى أن القوات الحكومية ارتكبت في هاتين الواقعتين، جرائم حرب باستخدام أسلحة محظورة وشن هجمات عشوائية في مناطق مأهولة بالسكان في الغوطة الشرقية.

وأضاف، أن ذخيرة أرض أرض وبدائية الصنع استخدمت في الواقعتين بمنطقة دوما، وعلى وجه التحديد، وضعت الذخيرة الموثقة حول صواريخ مدفعية.

متابعة المسلة - وكالات


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •